الأخبار

السماح للمتطرفين بالهتاف داخل المسجد

إبعاد حارسين عن الأقصى و54 مستوطنًا يدنسون باحاته

18 نيسان / أبريل 2018. الساعة 12:11 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

إبعاد حارسين عن الأقصى
إبعاد حارسين عن الأقصى
تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالقدس المحتلة صباح الأربعاء حارسين في المسجد الأقصى المبارك قرارًا بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" بأن شرطة الاحتلال اعتقلت صباح اليوم الحارس عرفات نجيب من باب حطة، واستدعت الحارس حمزة النبالي للتحقيق في مركز "القشلة" بالبلدة القديمة.

وأوضح أن شرطة الاحتلال أفرجت عن الحارس نجيب بعد التحقيق معه، وسلمته قرارًا بالإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع، كما سلمت الحارس النبالي نفس القرار، بالإضافة إلى استدعائهما للتحقيق يوم الثلاثاء القادم بمركز "القشلة".

وأشار إلى أن مخابرات الاحتلال استدعت أمس الثلاثاء خمسة حراس للتحقيق معهم، وهم لؤي أبو السعد، خليل الترهوني، وفادي عليان، بالإضافة إلى النبالي ونجيب.

وأخضعت تلك القوات عددًا من الحراس اليوم للتفتيش والتدقيق بهوياتهم الشخصية قبيل السماح لهم بالدخول إلى عملهم بالمسجد عند بابي حطة والأسباط.

يذكر أن حراس الأقصى يتعرضون بشكل متواصل للاعتقال والتفتيش والتحقيق والإبعاد عن المسجد، وكذلك التضييق عليهم أثناء عملهم ومنعهم من الاقتراب من المستوطنين أثناء اقتحامهم الأقصى.

وتتزامن إجراءات الاحتلال بحق الحراس، مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وفتحت شرطة الاحتلال الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المتطرفين اليهود.

وأوضح الدبس أن 54 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح باحات الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة منه وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وعادةً ما يتخلل تلك الاقتحامات محاولات لأداء طقوس وشعائر تلمودية في المسجد، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة شرق الأقصى، الأمر الذي يواجه بالتصدي من قبل الحراس والمصلين.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة إلى استمرار منع دخول عشرات النساء والرجال منذ فترة طويلة.

وفي قرار غير مسبوق ولأول مرة، سمحت محكمة الاحتلال بالقدس المحتلة للمستوطنين بالهتاف أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى.

وقالت القناة الإسرائيلية الثانية إن المحكمة الإسرائيلية قررت الاثنين أن "من حق اليهود هتاف شعب إسرائيل حي، أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، وأن هذا لا يعتبر صلاة ممنوعة على اليهود في الموقع المقدس".

وأضافت أن القرار جاء استجابةً لطلب المستوطن الإسرائيلي ايتامار بن غفير، الذي احتجزته الشرطة الإسرائيلية قبل نحو عام ونصف العام، بعد أن هتف "شعب إسرائيل حي".

وأوضحت أن "المحكمة قضت بأن هذا الهتاف ليس صلاة، وأنه لا يشكل خطرا على زوار المكان".

ونقلت القناة عن المستوطن "بن غفير" قوله إن "الخطوة التالية هي السماح لليهود بالصلاة في المكان الأكثر أهمية بالنسبة لهم"، في إشارة إلى المسجد الأقصى.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا، عدا "الجمعة والسبت" لاقتحامات من قبل المستوطنين وعناصر الاحتلال على فترتين (صباحية وما بعد الظهر)، في محاولة لفرض السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

#المسجد الأقصى

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

570 أسيرًا مقدسيًا بينهم 68 طفلًا في سجون الاحتلال

الموضوع التـــالي

قلق أممي من خطر ترحيل التجمعات البدوية بالخان الأحمر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل