الأخبار

استشهاد صحفي وإصابة 33 بغزة في الربع الأول للعام

17 نيسان / أبريل 2018. الساعة 12:31 بتوقيت القــدس. منذ 6 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكد مركز غزة لحرية الإعلام حملة في تقرير له حول صورة حرية الإعلام في فلسطين للعام 2018 أن الربع الأول من العام الحالي شهد سلسلة من الاعتداءات الإسرائيلية الفاضحة التي قد ترقى بعضها إلى جرائم ضد القوانين الدولية الإنسانية وضد حرية الإعلام.

وأشار المركز في تقريره الذي تلتقه وكالة "صفا" الثلاثاء، إلى استشهاد الصحفي ياسر مرتجى المصور التلفزيوني والفوتوغرافي في شركة "عين ميديا" في غزة وإصابة (43) خلال الفترة الواقعة بين الأول من يناير/كانون الثاني و15 من أبريل/نيسان 2018.

وأفاد بأن من بينهم (33) صحفياً أصيبوا منهم (9) بالرصاص الحي والمتفجر ولايزال اثنان منهم في حالة خطرة أو حرجة قيد العلاج في مشافي فلسطينية، منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة الكبرى في الـ 30 من مارس/آذار العام الجاري وهو ما يشير إلى تصاعد الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية ضد الصحفيين ضعف ما شهدته ذات الفترة من العام 2017م.

وشدد على أن 17 صحفياً لايزالون قيد الاعتقال في سجون الاحتلال الإسرائيلي بعضهم وجهت له لوائح اتهام ترتبط بعملهم المهني والصحفي.

ودعا المركز إلى إطلاق أوسع حملة تضامنية على المستوى والعربي والدولي مع الصحفيين الفلسطينيين في مواجهة هذه الاعتداءات والانتهاكات.

وذكر أن الإفادات التي حصل عليها المركز مباشرة من صحفيين مصابين وشهود في الميدان تثبت أن الجيش الإسرائيلي استهدف مباشرة الصحفي مرتجى وغالبية الصحفيين المصابين الذين كانوا يرتدون السترات الواقية والمميزة بعلامة الصحافة باللغة الانجليزية وكان يمكن رؤيتهم بالعين المجردة من قبل جنود القناصة الإسرائيليين.

وأوضح أن هذا ما يدفع المركز إلى دعوة الصحفيين في ميادين تغطية مسيرات العودة إلى المزيد من الاحتياطات وإجراءات السلامة التي تضمن لهم الحماية من الرصاص وقنابل الغاز التي يستخدمها الاحتلال الإسرائيلي في قمع المتظاهرين المدنيين في هذه التظاهرات السلمية.

ودان المركز بأشد العبارات استهداف الصحفيين بالرصاص والغاز والاعتداء عليهم وقد بدا في عدد من الصور والفيديوهات التي نشرها صحفيون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد تؤكد الاستهداف المتعمد والعنف المفرط في قمع التظاهرات دون استثناء الصحفيين الذين يتعرضون لهذه الاستهدافات المباشرة وغير المباشرة والتي توقع الإصابات وتعيق عملهم المهني.

ودعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والعربية الحقوقية والمدافعة عن حرية الإعلام بالتحرك العاجل والجاد لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين.

وحث على مواصلة حملة التوثيق بالصورة والفيديو يشارك فيها الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب نقابة الصحفيين الفلسطينيين والمنظمات الحقوقية والمدافعة عن الحريات الإعلامية وحرية الرأي والتعبير، لرصد وتوثيق أي انتهاكات إسرائيلية ضد الصحفيين لأجل إعداد ملف متكامل ورفع شكاوى أمام المحاكم الدولية والمحلية وفي مقدمتها محكمة الجنايات الدولية لملاحقة ومحاسبة مرتكبي الجرائم بحق الصحافة.

#صحافة #انتهاكات #اعلام

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

500 فنان أمريكي يتعهّدون برفض أي تمويل أو نشاط إسرائيلي

الموضوع التـــالي

الحكومة تصادق على مشروع قانون الجرائم الإلكترونية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل