الأخبار

إصابة 3 صحفيين

شهيد ونحو ألف إصابة بقمع الاحتلال مسيرات "حرق العلم" شرقي القطاع

13 نيسان / أبريل 2018. الساعة 12:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

محافظات - صفا

استشهد مواطن وأصيب نحو ألف آخرون يوم الجمعة جراء استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص وقنابل الغاز آلاف المواطنين المحتشدين قرب السياج على الحدود الشرقية لقطاع غزة، بينهم طواقم طبية وصحفية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة على صفحته بـ"فيسبوك" باستشهاد الشاب إسلام حرز الله (28 عامًا) بطلق ناري في البطن شرقي مدينة غزة، وإصابة 969 آخرين بجراح واختناق، بينهم 17 من الطواقم الطبية والصحفية.

وذكر القدرة أن من بين المصابين 67 طفلًا و20 امرأة، مشيرًا إلى أنه وصل إلى المستشفيات 419 إصابة، فيما تعاملت النقاط الطبية المتواجدة بالمخيمات الخمسة للمسيرة مع 550 إصابة.

أما من حيث طبيعة الإصابات التي وصلت للمستشفيات، بين القدرة أن 314 مصابًا بجراح مختلفة (15 خطيرة، و58 متوسطة، و213 طفيفة)، بالإضافة إلى 105 اختناق باستنشاق الغاز.

أما من حيث السلاح المستخدم، فأوضح أن من بين الإصابات 223 إصابة بالرصاص الحي، 13 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، 34 جراء شظايا بالجسم، 44 إصابة أخرى.

وحول مكان الإصابات، بين أن منها 14 في الرقبة والرأس، و58 في الأطراف العلوية، و9 في الظهر والصدر، و19 في البطن والحوض، و207 في الأطراف السفلية، و9 في أماكن متعددة.

ولفت القدرة إلى أن من بين المصابين 14 إصابة من المسعفين والدفاع المدني بالرصاص الحي والاختناق بالغاز، و3 إصابات بين الطواقم الصحفية بينها حالة خطيرة.

من جهتها، أكدت لجنة دعم الصحفيين اليوم إصابة أربعة صحفيين برصاص الاحتلال، والعشرات بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأشار منسق لجنة دعم الصحفيين صالح المصري إلى أن حالة الصحفي أحمد أبو حسين مراسل إذاعة صوت الشعب "خطيرة للغابة"، إذ أصيب برصاصة اخترقت بطنه واستقرت في الظهر مما اضطر الأطباء لاستئصال جزء من الطحال والكبد وجزء من إحدى كليتيه.

ولفت المصري إلى أن جنود الاحتلال قنصوا صحفيين بشكل متعمد "ليرتكبوا جريمة جديدة تضاف لسلسلة الجرائم التي ارتكبت منذ بداية مسيرات العودة منذ الثلاثين من مارس ليرتفع بذلك عدد الاصابات لنحو 53 جريحًا".

وانطلقت الموجة الثالثة من مسيرة العودة الكبرى بمشاركة الآلاف في قطاع غزة ودعوات مشابهة في الضفة الغربية المحتلة، ورافقها حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني .

وتوافد آلاف المواطنين لمخيمات العودة المنصوبة في خمس مناطق بالقطاع، التي تبعد 700متر عن السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، لإقامة صلاة الجمعة ومجموعة فعاليات.

وكان استشهد 35 فلسطينيًا وأصيب 3100 بجراح برصاص جيش الاحتلال الذي استهدف المتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني مع غزة.

د م/ أ ج

الموضوع الســـابق

"أوتشا": 32شهيدًا و3 آلاف إصابة بأسبوعين

الموضوع التـــالي

مستوطنون يقطعون أشجارًا ويخربون ممتلكات زراعية بنابلس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل