الأخبار

"أوتشا": 32شهيدًا و3 آلاف إصابة بأسبوعين

13 نيسان / أبريل 2018. الساعة 12:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" ان قوات الاحتلال الاسرائيلي قتلت 32 فلسطينيًا وأصابت أكثر من 3 آلاف بجروح خلال الأسبوعين الماضيين.

وبين "أوتشا" في تقرير حماية المدنيين، الذي أصدره الجمعة، ويغطي الفترة من (27آذار الماضي- 9 نيسان الجاري) أن قوات الاحتلال قتلت رميًا بالرصاص امرأة فلسطينية حامل (23عامًا) وشقيقها البالغ من العمر (16عامًا) عند حاجز قلنديا على يد أفراد الجيش الإسرائيلي الخاص المتمركزين عند الحاجز.

وأشار إلى أن معظم الشهداء والجرحى في سياق مسيرات وفعاليات يوم الأرض، وهي سلسلة من المسيرات والفعاليات التي استُهلَّت في يوم 30 آذار الماضي ، وتستمر حتى يوم 15 أيار المقبل، والذي يوافق الذكرى الـ70 للنكبة.

وبين أن "هذه الاحتجاجات اندلعت على جانب غزة من السياج الحدودي، إذ يفرض الجيش الإسرائيلي منطقة محظورة بحجة الدواعي الأمنية، ولم تسجل أي إصابات في صفوف الإسرائيليين".

وأوضح التقرير أن 26 من بين هؤلاء الضحايا بمن فيهم ثلاثة أطفال، وجميع الجرحى تقريبًا، ومن بينهم 445 طفلًا، قد أصيبوا في سياق الاحتجاجات المذكورة أعلاه.

وبحسب "أوتشا" فإن الغالبية العظمى من الضحايا سجلت في يوميْ الجمعة، 30 آذار و6 نيسان ، عند عدد من الخيام التي نُصبت على بُعد 700 متر تقريبًا من السياج الحدودي.

ولفت إلى أن هذه الحوادث أثارت القلق إزاء الاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الاحتلال.

وقال المتحدث باسم المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، "بالنظر إلى العدد الكبير من الإصابات والوفيات وعلى ضوء التصريحات المثيرة للقلق الصادرة عن السلطات الإسرائيلية في الأيام التي سبقت التظاهرات، والمؤشرات بأن القتلى والجرحى كانوا غير مسلحين ولم يشكّلوا تهديدًا خطيرًا على قوات الأمن الإسرائيلية التي كانت محمية جيدًا". وفق قوله.

وأضاف: "بل وفي بعض الحالات فإن الضحايا كانوا في حالة هروب بعيدًا عن السياج الأمني، فإن هناك مؤشرات قوية بأن قوات الأمن الإسرائيلية استخدمت القوة المفرطة". على حد تعبيره.

د م

الموضوع الســـابق

لحظة بلحظة.. "جمعة حرق العلم"

الموضوع التـــالي

شهيد ونحو ألف إصابة بقمع الاحتلال مسيرات "حرق العلم" شرقي القطاع


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل