الأخبار

احتجاز هويات المصلين

504 مستوطنين وضباط يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

05 نيسان / أبريل 2018. الساعة 10:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين وضباط من شرطة الاحتلال الإسرائيلي بأعداد كبيرة صباح الخميس المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، وشرعت بتوفير الحماية للمستوطنين خلال اقتحامهم.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" إن 491 مستوطنًا و13 من ضباط شرطة ومخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية على مجموعات كبيرة، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضح أن الأقصى شهد توترًا شديدًا بسبب استمرار الاقتحامات، وتصاعد انتهاكات المتطرفين اليهود بحقه، والتي يتخللها أداء طقوس وصلوات تلمودية بالمسجد، والانبطاح على الأرض لأداء الصلوات اليهودية، بالإضافة إلى تقديم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأضاف أن شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب احتجزت هويات المصلين الشخصية قبيل دخولهم للمسجد، وواصلت التضييق على الحراس أثناء عملهم.

ويشهد المسجد الأقصى تصاعدًا في وتيرة الاقتحامات خلال أيام عيد "الفصح" العبري، حيث وصل عدد المقتحمين اليهود منذ يوم الأحد الماضي 1731 مقتحمًا، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية.

وأشارت الأوقاف إلى أن ٥٤٢ مستوطنًا اقتحموا أمس الأربعاء الأقصى، خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وسُجلت العديد من الانتهاكات خلال تلك الاقتحامات.

ويعتبر عيد "الفصح" من أخطر الأعياد اليهودية على المسجد الأقصى، بحيث تتضاعف فيه أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد خلال فترة العيد الذي يمتد أسبوعًا، وتشهد تلك الفترة هجمة تهويدية شرسة جدًا، ومحاولات لإقامة طقوس وشعائر تلمودية في المسجد.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا، عدا "الجمعة والسبت" لاقتحامات من قبل المستوطنين على فترتين (صباحية وما بعد الظهر)، في محاولة لفرض السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

حارس يمسك فتى يهودي تسلل إلى ساحات الأقصى

الموضوع التـــالي

مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية ببيت حنينا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل