الأخبار

ملتقى دولي في تونس بعنوان: "القدس فلسطينية"

30 آذار / مارس 2018. الساعة 08:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

تونس - صفا

نظمت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" في العاصمة التونسية الخميس ملتقى دوليا بعنوان "القدس فلسطينية"، لمناسبة الذكرى 42 ليوم الأرض الخالد.

وحضر الملتقى وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، ونظيره الفلسطيني إيهاب بسيسو، ومدير عام "الألكسو" سعود هلال الحربي، وسفير فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، وسفراء الدول العربية المعتمدة بتونس ورؤساء المنظمات العربية وحشد من المثقفين والمفكرين التونسيين.

وحيا وزير الثقافة التونسي في كلمته في افتتاح الملتقى، الصمود البطولي لشعبنا، مؤكدًا مساندة تونس المطلقة لنضالات شعبنا المشروعة، لتحقيق أهدافه النبيلة باقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتسوية كل القضايا العالقة على ضوء الشرعية الدولية والقرارات الأممية.

من جهته أكد الحربي، ضرورة تكاثف كل الجهود العربية من أجل مساندة نضال شعبنا ودعم صموده المستمر في كل فلسطين وخاصة بالقدس والتي تتكاثر حولها المؤامرات والتي وصلت إلى اعلان ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" ونقل السفارة الأميركية إليها، مما يتناقض مع كافة القرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة.

وشدد الحربي على ضرورة أن تتوجه بوصلة العرب جميعا باتجاه القدس وفلسطين لأن الأمة العربية لن تنهض بدون تحرير فلسطين.

وقال "إن القدس وفلسطين ستبقى عربية وسيأتي اليوم الذي تصبح فيه فلسطين دولة وعاصمتها القدس الشرقية".

فيما قال بسيسو "إن فلسطين لديها الحرص الدائم على مد جسور التواصل مع عمقنا العربي ومع أصدقائنا حول العالم".

واستعرض كافة الممارسات التي يقوم بها الاحتلال من عزل لمدينة القدس وتهويدها وتغيير الواقع الديموغرافي والتاريخي للمدينة وإقامة الحواجز وجدار العزل العنصري وإعاقة وصول الشعب الفلسطيني الى القدس وكذلك اعاقة وصول الدعم العربي الى المدينة.

وقال "إن القدس هي مفتاح حلول كل القضايا في المنطقة وانه لا سلام ولا استقرار في المنطقة إلا بالإقرار الكامل بحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وشدد بسيسو على ضرورة زيادة وتكاتف العمق العربي بكل مؤسساته لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لأن استمرار هذا الدعم يفشل سياسة الاحتلال الإسرائيلي.

وتم خلال الجلسة الثانية للملتقى، تقديم أوراق عمل من كل من المدير العام لمركز جامعة الدول العربية بتونس الدكتور عبد اللطيف عبيد، والمدير العام للإعلام بالرئاسة الدكتور غسان نمر، الأمين العلم للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس الدكتور حنا عيسى.

كما تم عرض شريط وثائقي للأسيرة عهد التميمي، وتدشين معرض صور للقدس ومطرزات فلسطينية، وافتتاح قاعة تحمل اسم القدس داخل مبنى "الألكسو".

د م

الموضوع الســـابق

الحدث الأضخم بالتاريخ الفلسطيني المعاصر.. اليوم مسيرة العودة الكبرى

الموضوع التـــالي

فيلتمان: مبدأ حل الدولتين الوحيد القابل للحياة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل