الأخبار

بدء المؤتمر العلمي الدولي الأول بجامعة الاستقلال ببيت لحم

26 آذار / مارس 2018. الساعة 02:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

بيت لحم - صفا

بدأت الاثنين أعمال اليوم الأول للمؤتمر العلمي الدولي الأول في جامعة الاستقلال، بعنوان "العلاقات الفلسطينية الروسية واقع وآفاق"، بالتعاون مع المركز الروسي للعلوم والثقافة في بيت لحم والجمعية الأكاديمية الفلسطينية الروسية.

ويشارك في المؤتمر عشرات الباحثات والباحثين وباللغتين العربية والروسية، في مقر الجامعة في مدينة أريحا.

وافتتح أعمال المؤتمر رئيس أمناء الجامعة اللواء توفيق الطيراوي، والسفير الروسي في فلسطين حيدر أغانين، ومدير المركز الروسي للعلوم والثقافة الكسندر سوروكون، ومسئولين أخرين بالجامعة وشركات ذات صلة.

وأشاد الطيراوي بجهود القائمين عليه وبالعلاقة التاريخية الروسية الفلسطينية بكافة أشكالها، موجهاً التحية لروسيا الاتحادية قيادة وشعباً على جهودها في دعم القضية الفلسطينية.

وأكد أن "المقاومة لها أشكال وطرق مختلفة وليس بالضرورة عسكرياً، وإنما بالعلم نقاوم وننتصر كما جرى في نكبة 1948 ونكسة 1967، وأن مؤتمر اليوم مثال على هذه المقاومة والتطور".

من جهته، تحدث السفير أغانين، عن العلاقة التاريخية الفلسطينية الروسية والتي بدأت في ثلاثينيات القرن التاسع عشر، وأن بلاده كانت الداعم الأول لفلسطين من خلال الجمعيات العلمية والثقافية على أساس الاستشراق.

وذكر أن هذا المؤتمر يأتي كأول فعالية علمية بهذا الحجم والأهمية في فلسطين، منذ بدأ العلاقة، ويؤدي الى دمج العلاقة الروسية الفلسطينية في مجالات عدة.

وفي السياق، نوه ضيف المؤتمر رئيس لجنة القدس في القائمة العربية المشتركة في الداخل الفلسطيني أحمد الطيبي، إلى ضرورة تعزيز العلاقة مع روسيا خاصة مع أبناء فلسطين في الداخل المحتل والذين يتلقون منح علمية سنوية.

وأعرب عن الأمل في  أن تزيد إنطلاقاً من العلاقة التاريخية الأبدية، مشيداً بجهود قيادة روسيا في ردع السياسة الأمريكية التي تهدف الى تدمير القضية الفلسطينية وتهويد القدس في كل يوم وسلب الحقوق الفلسطينية.

#مؤتمر #بيت لحم

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

حاضنة "يوكاس" تختتم دورة البيانات الضخمة وتعلم الألة

الموضوع التـــالي

لجنة دعم الصحفيين تستنكر إغلاق صفحة "صفا"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل