الأخبار

خطأ فيديو قصف بغزة يحبط ضجة تدمير المفاعل السوري

21 آذار / مارس 2018. الساعة 01:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

أدى خطأ لجيش الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام بنشر فيديو قال إنه لقصف نفق للمقاومة في قطاع غزة إلى إحباط محاولته عمل ضجة إعلامية كبيرة حول قصفه لمفاعل نووي سوري مفترض.

فقد أظهر مقطع فيديو نشره جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء لما يشتبه أنه تدمير مفاعل نووي سوري أنها نُشرت مسبقًا على الإعلام العبري، في نادرة لم تحدث مسبقًا.

وأعاد نشر الجيش لتلك المقاطع إلى الأذهان ما نشرته صحيفة عبرية حول فيديو مطابق 100% لقصف قالت إنه في قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال اعترف فجر اليوم بتدمير مفاعل نووي سوري كان في المرحلة الأخيرة من بنائه في ضربة جوية شنتها مقاتلاته في دير الزور، شمال دمشق لّيلة 5-6 سبتمبر من عام 2007.

أما الفيديو ذاته الذي نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية في 18 مارس الجاري فقالت إنه لقصف نفق للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ويرى المختص بالشأن الإسرائيلي أيمن الرفاتي أن خطأً لدى الجهات الإعلامية في جيش الاحتلال أدت إلى نشر فيديو قصف المفاعل على أنه قصف في قطاع غزة.

ويعتقد الرفاتي في حديث مع وكالة "صفا" أن جيش الاحتلال على ما يبدو كان يتجهز للخروج بضجة إعلامية كبيرة بهذا الفيديو الفترة المقبلة، إلا أن هذا الخطأ أفشل مخططه.

وقال وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان معلقا على الفيديو المنشور اليوم إن على المنطقة بأكملها استيعاب الدرس من الضربة التي نفذتها "إسرائيل" في عام 2007 ضد ما يشتبه في أنه مفاعل نووي سوري.

وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها جيش الاحتلال عن مسؤوليته عن تلك الحادثة بعد مرور 11 عامًا عليها.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

التفاصيل الكاملة لاكتشاف "إسرائيل" المفاعل السوري وتدميره

الموضوع التـــالي

الديمقراطية: نتواصل مع حماس والسلطة لمنع تدهور الوضع

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل