الأخبار

عشرات القتلى ومعارك مدن بالغوطة المقسمة

12 آذار / مارس 2018. الساعة 11:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

الغوطة -

سقط عشرات القتلى في الغوطة الشرقية وريف إدلب اليوم الاثنين جراء قصف روسي وسوري، ودارت فيها معارك عنيفة بعد تقسيم النظام لها إلى ثلاثة أقسام معزولة، ليتحول القتال من مناطق مفتوحة إلى حرب مدن.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن 13 قتيلا سقطوا في غارات روسية على مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، بينما تحدث ناشطون عن سقوط أربعة قتلى في عربين وجسرين، فضلا عن عشرات الجرحى.

وأكد مراسل الجزيرة استهداف الطائرات الروسية بلدة سقبا مساء اليوم، بينما أحصى ناشطون أكثر من ستمئة غارة على مناطق مختلفة بالغوطة، كما ذكرت مصادر بالمعارضة أن القصف تضمن استخدام قنابل فسفورية ونابالم حارق.

وتمكنت قوات النظام من تقسيم الغوطة الشرقية إلى ثلاثة أقسام؛ حيث انفصلت كل من دوما وحرستا إلى قسمين معزولين، بينما يضم قسم ثالث بلدات عربين وحمورية وزملكا وحزة وعين ترما وجسرين وسقبا والأفتريس وحي جوبر.

وقال المجلس المحلي في دوما إن المدينة تواجه وضعا كارثيا في ظل عدم وجود أماكن تحت الأرض لإيواء المدنيين، حيث دُفن مؤخرا سبعون قتيلا على الأقل في حديقة نظرا لأن الضربات الجوية زادت من مخاطر الوصول إلى المقبرة.

وأكدت شبكة شام أن المعارك مستمرة على جميع جبهات الغوطة، وأن قوات النظام سيطرت على نقاط ببلدة الأفتريس، بينما تمكنت المعارضة من التصدي في حرستا وبلدة الريحان وإسقاط عدة قتلى.

في المقابل، قالت مصادر إعلامية مقربة من النظام إن هدوءا نسبيا تشهده جبهات الغوطة اليوم بعد فصل مناطقها، وذلك لوجود مفاوضات لإنهاء القتال عبر تسوية، كما حصل في بعض مناطق ريف دمشق.

وفي الأثناء، سقطت عدة قذائف صاروخية وقذائف هاون على أحياء في مدينة دمشق، وتسببت في سقوط قتلى وجرحى -بينهم مدنيون- حيث يتهم النظام وروسيا فصائل المعارضة بهذا القصف.

إدلب وحماة

وفي شمال سوريا، نفذ الطيران الروسي غارات على مدرسة المتنبي وسوق الهال وأحياء سكنية بمدينة إدلب، وعلى بلدات بريفها؛ مما أسفر عن سقوط عشرة قتلى وعدة جرحى، وفقا لمنظمة الدفاع المدني.

أما شبكة شام، فقالت إن مدينة تفتناز تعرضت لغارة استهدفت روضة أطفال، وخلفت ثلاثة قتلى وعدة جرحى، في حين ردت المعارضة بقصف بلدتي الفوعة وكفريا.

وأضافت أن الطيران الروسي قصف بلدات كفرزيتا واللطامنة والزكاة ولطمين شمالي حماة؛ مما أدى إلى خروج مشفى كفرزيتا عن الخدمة وسقوط عدد من الجرحى.

ق م

الموضوع الســـابق

طهران: الهجوم على سفارتنا بلندن خدمة بريطانية لبن سلمان

الموضوع التـــالي

معارك عنيفة في "قلب اليمن"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل