الأخبار

رفضًا لقرار التقاعد المبكر

وقفة لموظفي سلطة الطيران في مطار غزة المُدمر

12 آذار / مارس 2018. الساعة 03:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رفح - خاص صفا

شارك عشرات من موظفي سلطة الطيران المدني الفلسطينية، صباح الأثنين، في وقفة احتجاجية على أنقاض مطار غزة الدولي المُدمر، شرقي محافظة رفح جنوبي قطاع غزة؛ رفضًا لقرار التقاعد المُبكر، الذي فرضته عليهم السلطة الفلسطينية مؤخرًا.

ورفع المشاركون لافتات كُتب عليها : "موظفو المطار ملتزمون بالشرعية، لا للتقاعد القسري المُبكر، مطار ياسر عرفات الدولي حُلم فلسطين، كوادر الطيران إنجاز وطني يجب المحافظة عليه، أنصفنا يا سيادة الرئيس، راتب الموظف حق وليس منّة".

وقال مدير عام في سلطة الطيران صبري أبو سبت خلال مؤتمر صحفي: "جئنا اليوم للناشد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، باتخاذ الإجراءات اللازمة، بإلغاء قرار إحالة كافة موظفي سلطة الطيران للتقاعد القسري، والذي تفاجأنا به عند تسلم راتب هذا الشهر".

وأضاف أبو سبت: "عندما قرر الرئيس الراحل ياسر عرفات إنشاء سلطة الطيران المدني ومطار غزة الدولي، أصر على تنفيذه رغم كل المُعيقات، من حيث إخلاء موقع المطار، وتدريب الكادر، وجلب الأموال اللازمة وإدخال المعدات".

وتساءل : "كيف لنا أن نمحي تاريخًا وطنيًا، فبدلاً من أن نحافظ على الكادر الوطني المُدرب تدريبًا عاليًا، وأثبت كفاءته في إنشاء وتشغيل مطار غزة الدولي، نتخلص منه بهذا الشكل المهين؟!"؛ مُجددًا مناشدته للجميع باتخاذ القرار اللازم لإلغاء قرار التقاعد القسري.

قرار مُجحف

بدوه، قال المراقب الجوي في برج المراقبة بالمطار سابقًا نبيل العفيفي لمراسل وكالة "صفا": "القرار المُجحف بحقنا يُعتبر قرار ظالم، وليس له أي مبرر أو مسوغ سياسي أو قانوني"؛ لافتًا إلى أن مطار غزة يُعتبر من أهم مؤسسات الدولة الفلسطينية العتيدة، التي كانوا يسعوا دائمًا لتحقيقها، ومن الأهداف العليا أن يكون لنا سيادة على الأرض والجو.

وأشار العفيفي إلى أنهم تفاجأوا بهذا القرار، وشعروا بأن حُلما من أحلام الدولة الفلسطينية تبدد؛ مطالبًا القيادة السياسية والفلسطينية والرئيس، بمراجعة القرار المُجحف، وأن ينظروا له من المنظور السياسي والسيادي والوطني؛ فبغض النظر أنه إنساني هو يهم شعب ومستقبله ومصيره، ويُعبر عن تطلعاته وأماله؛ فالقرار اتُخذ دون أي تفكير في تاريخ ونضال شعبنا وإنجازاته على الأرض.

وتابع: "نحن عملنا لسنوات، وحققنا إنجازات عالية، لو قورنت ببعض دول عربية، لوجدنا أنفسنا بالمراتب العُليا والأولى؛  وقمنا بتشغيل المطار لثلاث سنوات ولم يحدث أي خطأ بشري يُعيق تشغيله؛ وبجهود شعبنا وقرار الراحل أبو عمار حققنا ذاتنا على الأرض، وأطلقنا علم فلسطين في سماء العالم؛ كما أننا نمتلك كادر مُختص في المراقبة والملاحة الجوية، تم تدريبه بمطارات عربية ودولية، وحاصل على رُخص، ومهمته منع التصادم بين الطائرات، وتحقيق السلامة للمسافرين في الأرض والجو، وتنسيق الرحلات بشكل سليم".

#مطار #تقاعد مبكر #سلطة الطيران

هـ ش/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

هنية يلتقي أهالي المختطفين الأربعة بمكتبه بغزة

الموضوع التـــالي

إنهاء الاستعدادات لإحياء يوم الجريح الفلسطيني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل