الأخبار

كيف تنتخب روسيا رئيسها؟

12 آذار / مارس 2018. الساعة 01:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

الدوحة - صفا

بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في 25 ديسمبر 1991 أدخلت روسيا تعديلات جوهرية على نظامها السياسي، حيث سمحت بتعدد الأحزاب السياسية، وبموجب الدستور الصادر عام 1993 في عهد الرئيس بوريس يلتسين، أصبحت روسيا دولة يحكمها رئيس منتخب لفترة أربع سنوات ثم ست سنوات اعتبارًا من انتخابات 2012.

تتكون روسيا الاتحادية من 83 وحدة إدارية فدرالية أساسية، وهي 21 جمهورية و10 أقاليم و45 مقاطعة و5 مناطق حكم ذاتي ومدينتان فدراليتان (موسكو وسانت بطرسبورغ).

وتمثل الحكومة الاتحادية السلطة التنفيذية، ورئيس الاتحاد الروسي هو رئيس الدولة، ومنذ انهيار الاتحاد السوفياتي عرفت البلاد ثلاثة رؤساء هم بوريس يلتسين (1991ـ 1999) وديمتري مدفيدف (2008 ـ 2012) وفلاديمير بوتين (2000 ـ 2008 ـ 2012).

وينتخب الرئيس عن طريق الاقتراع المباشر، وهناك طريقتان للمشاركة في الانتخابات: الأولى ترشيح ذاتي حيث يحق لكل مواطن الترشح بشروط، والثانية عن طريق الأحزاب.

وتجرى الانتخابات الرئاسية الروسية في دورتين، فالدور الأول من انتخابات مارس 2018 يوم 18 مارس، وفي حال تعذر حصول أي من المرشحين على الأغلبية اللازمة من الأصوات للفوز بالمنصب يتم إجراء دور آخر في غضون ثلاثة أسابيع (8 أبريل).

ولكي يصبح المرشح رئيسا يتطلب حصوله على 50% على الأقل من أصوات الناخبين. كما يشترط الدستور أن يكون عمر المترشح 35 عاما على الأقل، وأن يكون قد أقام بشكل دائم في روسيا لمدة عشر سنوات.

ويحق لكل فصيل سياسي في مجلس الدوما (يتكون من 450 عضوا) تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية، ويتعين على الأحزاب غير البرلمانية جمع مئة ألف توقيع، وتعفى الأحزاب الممثلة في البرلمان من جمع التوقيعات للترشح. بينما يتعين على المرشحين المستقلين جمع 300 ألف توقيع.

ولم يكن أي من الرؤساء الروس عضوا في حزب سياسي خلال فترة ولايته أو بعدها، لكن بوتين ترشح في انتخابات عام 2012 باسم حزب "روسيا الموحدة".

وأصدر الرئيس بوتين عام 2001 قانون الأحزاب السياسية الذي أدخلت عليه تعديلات كثيرة، وكان من أبرزها تقليص عدد الأحزاب والحركات السياسية التي يحق لها المشاركة بالانتخابات، وطالب القانون بأن يكون لكل حزب سياسي نحو عشرة آلاف عضو موزعين على خمسين إقليماً من أقاليم روسيا، كما دعا حينها إلى أن يكون في البلاد اثنان أو ثلاثة أحزاب كبيرة على غرار ما يوجد بالدول الغربية.

تعديلات وتمديد

أدخل مدفيدف (الرئيس السابق) عام 2008 تعديلات على الدستور قضت بتمديد فترة صلاحيات رئيس الدولة ومجلس الدوما الذي اعتمد القانون يوم 21 ديسمبر 2008، وصادق عليه المجلس الفدرالي في 26 من نفس الشهر.

وتضمنت التعديلات -التي شملت المادتين 81 و96 من الدستور-زيادة فترة صلاحيات الفترة الرئاسية لرئيس الدولة من أربع إلى ست سنوات، ومجلس الدوما من أربع إلى خمس سنوات.

وأثارت تلك التعديلات الدستورية كثيراً من الجدل بالداخل والخارج باعتبار أنها جاءت لصالح عودة بوتين إلى السلطة، لأن الدستور لا يسمح بالبقاء في الرئاسة لأكثر من فترتين متتاليتين، وبالتالي لم يكن بالمقدور ترشيح بوتين لفترة ثالثة متتالية إلا بتعديل.

وشغل بوتين منصب الرئيس بين عامي 2000 و2008 قبل أن يتنحى ويسمح لمدفيدف بأن يخلفه في سدة الكرملين فترة رئاسية واحدة فقط، حتى يعود لخوض السباق الرئاسي مجددا، ويتمكن من الحصول على ولاية ثالثة في 7 مايو 2012، وقد ترشح للانتخابات الرئاسية في 18 مارس 2018 أملاً في الحصول على ولاية رابعة. 

مع العلم أنه لا يسمح قانون الاستفتاءات باستفتاء الشعب بشأن تحديد فترات الرئاسة.

صلاحيات

يمتلك الرئيس في روسيا صلاحيات واسعة منها اعلان الحرب، والتعبئة العامة، وحل البرلمان، وتعيين رئيس الوزراء وحكومته. كما يتولى ملف السياسة الخارجية، والمصادقة على انتخابات حكام الأقاليم وجمهوريات الحكم الذاتي في روسيا الاتحادية.

وتشمل صلاحيات الرئيس أيضا تعيين رئيس المحكمة الدستورية وتسمية قضاتها، وإعلان العفو، ومنح الأوسمة والجوائز، وغيرها من الصلاحيات بما في ذلك ترشيح كبار موظفي الدولة ورؤساء المؤسسات أو إعفائهم من مناصبهم.

ولا يضم تاريخ روسيا سوى قلة من الزعماء الذين تركوا السلطة برغبتهم، فأغلبهم توفي أو قتل أو أطيح به أو مثل يلتسين الذي اضطره المرض للتخلي عن منصبه.

المصدر: الجزيرة

#روسيا

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

الدفاع الروسية: أسلحتنا موجودة واقعياً وليست أضغاث أحلام

الموضوع التـــالي

اختفاء "الديناميت" يرفع أسعار الإسمنت في اليمن 50%

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل