الأخبار

يتبنى مبادرة عباس أمام مجلس الأمن

مشروع قرار عربي يدعو لمؤتمر دولي لإحياء التسوية

07 آذار / مارس 2018. الساعة 04:51 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القاهرة - صفا

ناقشت لجنة مبادرة السلام العربية الأربعاء مشروع قرار عربي محتمل بخصوص القضية الفلسطينية يتضمن عقد مؤتمر دولي لإحياء عملية التسوية.

وتضم اللجنة الأردن (رئيسًا)، ومصر وفلسطين وتونس والجزائر والسعودية والكويت والسودان والعراق والبحرين وقطر ولبنان والمغرب واليمن، ومن يرغب في الحضور من الدول العربية، إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وناقشت مشروع قرار مقدم من فلسطين لرفعه لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، ويؤيد ويدعم خطة تحقيق التسوية التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن في 20 فبراير/شباط الماضي.

ويدعو إلى "العمل مع الأطراف الدولية الفاعلة لتأسيس آلية دولية متعددة الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة لرعاية عملية السلام بما في ذلك الدعوة لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق عملية السلام ذات مصداقية ومحددة بإطار زمني وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام وحل الدولتين وعلى خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967".

ويؤكد على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء، وعلى حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعلى الهوية العربية لشرقي القدس المحتلة عاصمة دولة فلسطين.

كما يعيد المشروع "التأكيد على رفض وإدانة قرار الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الثاني الماضي، الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" (القوة القائمة بالاحتلال) ونقل سفارتها إليها، واعتباره "قرارًا باطلًا وخرقًا خطيرًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصِّلة".

ويتبنى مشروع القرار ويدعم توجه السلطة للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، والعمل على حشد التأييد الدولي لهذا التوجه، ويتضمن تكليف المجموعة العربية في نيويورك بعمل ما يلزم بهذا الشأن.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017، أعلن ترامب اعترافه بالقدس "عاصمة لإسرائيل" وفي وقت لاحق قال إنه سينقل مقرها إلى القدس في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين وقيام "إسرائيل" في مايو المقبل ما أشعل غضبًا فلسطينيًا وتنديداً عربياً وإسلامياً ودولياً.

وتعقد الجامعة العربية عدة اجتماعات، بمقرها في العاصمة المصرية القاهرة، أهمها اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، اليوم، للإعداد للقمة العربية المقبلة المقرر انعقادها أواخر مارس/آذار الجاري بالعاصمة السعودية الرياض.

د م/

الموضوع الســـابق

الحية: لن نشارك بـ"الوطني" ومتمسكون بمخرجات اجتماع بيروت

الموضوع التـــالي

وزيرا خارجية مصر والبحرين يبحثان سبل إحياء التسوية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل