الأخبار

فيلم "آخر الرجال في حلب" ينافس على جائزة بالأوسكار

05 آذار / مارس 2018. الساعة 01:51 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أفاد مركز غزة للثقافة والفنون أن فيلم "أخر الرجال في حلب" تم اختياره للمنافسة على جائزة الأوسكار للأفلام التسجيلية الوثائقية.

وجاء في بيان عن المركز تلقته وكالة "صفا" الاثنين: "أن الفيلم يعرض مشاهد القصف والدمار والضوضاء وسقوط الضحايا من الأطفال، وهي مشاهد ليست بعيدة عن ذاكرة الغزيين الذين حضروا لمشاهدته عرض فيلم " آخر الرجال في حلب" للمخرج فراس فياض، مدته 104 دقائق، نظمه مركز غزة للثقافة والفنون ومؤسسة عودة فيلم بقاعة الملتقى الثقافي بمؤسسة المسحال بحضور عدد من المثقفين والمهتمين".

وذكر أن الفيلم مخيف يصور مقاطع متفرقة بعضها دموي ومؤلم، لكن الفيلم في الوقت نفسه وثائقي يتحدث عن شيء رغم صعوبة فهمه.

وقال رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون أشرف سحويل إن منح الفيلم أكثر من 12 جائزة واختياره ضمن خانة الافلام التسجيلية الوثائقية للمنافسة على جائزة الأوسكار يحفزنا لمشاهدة الفيلم من الناحية الفنية والابداعية بعيداً عن مجريات الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من ست سنوات".

وأضاف "أن انحياز الفيلم لطرف على حساب طرف، ليس المهم بقدر أنه يطرح قضايا إنسانية تقدم صورة حقيقية لرجال الإنقاذ خلال الحرب ودور المتطوعين من ذوي القبعات البيضاء وقيامهم بمهام الإنقاذ رغم قساوة المشاهد الت امتزجت بدماء الأطفال كما الحرب على غزة التي شنتها قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي وأسفرت عن سقوط الالاف الضحايا من الاطفال  والنساء".

وأشار إلى أن مشاهد الفيلم تتحدث عن نفسها لإيصال الرسالة الانسانية لكل متلقى من خلال أحداث فيلم " آخر الرجال في حلب ".

وأفاد أن فيلم "آخر الرجال في حلب" شارك في العديد من المهرجانات العالمية، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في قسم السينما العالمية في مهرجان "ساندانس" الأميركي للسينما المستقلة في العام الماضي، كما يمتلك فرصة كبيرة للفوز بجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم وثائقي لعام 2018، والتي ستعلن نتائجها على مسرح دولبي في لوس أنجلوس.

#اوسكار #افلام

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

بسيسو يفتتح معرض "العودة إلى القدس" برام الله

الموضوع التـــالي

معرض فني في غزة يُعيدك 4 آلاف سنة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل