الأخبار

34 قتيلا وعشرات الجرحى بتواصل القصف على الغوطة السبت

24 شباط / فبراير 2018. الساعة 02:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

ذكرت قناة الجزيرة أن 34 سوريا قتلوا اليوم السبت جراء القصف الجوي والمدفعي المتواصل على الغوطة المحاصرة بريف دمشق

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان له بعد ظهر اليوم السبت إن "مجازر متتالية وقتل متواصل وقصف مستمر عبر ضربات جوية وصاروخية ومدفعية وبالبراميل المتفجرة تشهدها غوطة دمشق الشرقية منذ صباح اليوم السبت".

وأوضح أنه رصد "منذ صباح اليوم قصفاً من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة وقصفاً بالصواريخ من الطائرات الحربية وقصفاً بالقذائف المدفعية والصاروخية والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض-أرض على مناطق في مدن وبلدات حوش الضواهرة وزملكا وبيت سوى وحمورية وحرستا ودوما وكفربطنا وحوش الصالحية وحزة والشيفونية وعين ترما وأوتايا والنشابية وحزرما وأماكن أخرى في منطقة المرج والأفتريس والأشعري".

ولفت المرصد إلى أن معظم المدن والبلدات في غوطة دمشق شهدت تدميرًا كبيرًا في ممتلكات المواطنين والبنى التحتية، وسط قصف بقذائف تسببت في اندلاع حرائق بممتلكات مواطنين، قالت مصادر إنها "تحوي مواد حارقة، فيما أصيب عشرات المدنيين بجراح متفاوتة الخطورة".

 وأضاف أنه "مع استشهاد مزيد من المدنيين في غوطة دمشق الشرقية، جراء القصف المكثف والهجمة المسعورة المستمرة منذ الـ 18 من شباط/فبراير  الجاري والمتواصلة لليوم السابع على التوالي يرتفع إلى 492 بينهم 116 طفلاً و64 مواطنة عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا منذ مساء الأحد الـ 18 من شباط / فبراير الجاري".

كما ارتفع لنحو 2406 عدد الجرحى في القصف الجوي والمدفعي والصاروخي على الغوطة الشرقية، فيما لا يزال هناك عشرات المفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف الجوي والصاروخي والمدفعي، في مدن وبلدات بغوطة دمشق الشرقية.

وبين المرصد أن هذا "يجعل عدد الشهداء قابلاً للازدياد بشكل كبير، بالإضافة لوجود مئات الجرحى، لا تزال جراحهم بليغة، وبعضهم جراحهم خطرة، وسط عجز الكادر الطبي عن إسعاف الحالات الطبية جميعها".

ونبه إلى أن إخراج 10 مراكز طبية واسعافية ومشافي عن الخدمة جراء القصف المكثف على الغوطة لتتناقص القدرة الطبية بشكل كبير، وتضيق الأماكن بالجرحى الذين يتوافدون نتيجة عمليات القصف المكثف والمستمر من قبل قوات النظام التي يقودها العميد سهيل الحسن.

#الغوطة

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

خبيران إسرائيليان: تسارع اقتراب المواجهة مع إيران

الموضوع التـــالي

ترمب: المهاجرون كالثعابين سيقتلون دولتنا بعضات سامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل