الأخبار

ترسل سفينة إنزال وكاسحة ألغام بحرية

وصول "سوخوي-57".. روسيا: اختبرنا 200 سلاح جديد بسوريا

22 شباط / فبراير 2018. الساعة 06:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

موسكو - صفا

قال رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع فلاديمير شامانوف اليوم الخميس إن روسيا أظهرت للعالم بأسره فعالية المجمع الصناعي العسكري من خلال اختبار أكثر من 200 سلاح جديد في سوريا، ما ساهم في زيادة مبيعات روسيا من السلاح، حتى من قبل بلدان ليست حليفة.

وأضاف شامانوف-بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عنه- أنه "من خلال مساعدتنا للشعب السوري الشقيق اختبرنا أكثر من 200 سلاح جديد، فهل ظهرت لدينا من لا شيء؟ ،لقد ظهرت من خلال عمل صناعة الدفاع، التي بينت للعالم فعالية الأسلحة الروسية، وليس صدفة أن الكثيرين يقصدوننا اليوم لشراء الأسلحة، حتى الدول التي لا تعتبر حليفة لنا".

في السياق، أكدت مصادر عسكرية روسية اليوم الخميس إرسال مقاتلتين من الجيل الخامس من طراز "سوخوي-57" إلى سورية، لاختبارها في "ظروف حقيقية".

وأوضح مصدر في وزارة الدفاع الروسية لصحيفة "إر بي كا" أن إرسال المقاتلتين جاء رداً على تحليقات مقاتلات "الشبح" الأميركية قبل أن يضيف "علاوة على ذلك، هناك مهمة لاختبار المقاتلة في ظروف حقيقية".

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة "إنترفاكس" أيضًا أنباء وصول المقاتلتين إلى قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية، من دون الكشف عن الهدف من تغيير موقع مرابطتها.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن المقاتلتين وصلتا إلى حميميم أمس الأربعاء، وذلك "في إطار برنامج اختبار نظم التسليح للمقاتلات من الجيل الخامس" الذي بدأ في الصيف الماضي.

وتعتبر مقاتلة "سوخوي-57" أحدث طائرة حربية روسية، وهي قادرة على حمل الأسلحة من فئتي "جو- جو" و"جو- أرض"، على حد سواء، مما يمكّنها من تدمير الأهداف الجوية والبرية والبحرية.

كما عبرت سفينة الإنزال الكبيرة "مينسك" وكاسحة الألغام "نائب الأميرال زاخاريين"، التابعتان للقوات البحرية الروسية مضيق البوسفور ودخلتا مياه البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن مواقع في إسطنبول، أن سفينة الإنقاذ "إس بي-739"، التابعة لأسطول البحر الأسود عبرت المضيق مع السفينتين يوم أمس الأربعاء.

ووفقا للمواقع التركية، فإن "مينسك" تتجه إلى ميناء طرطوس السوري، حيث توجد قاعدة لوجستية تابعة للقوات البحرية الروسية في المتوسط.

من الجدير بالذكر أن هذه الرحلة هي الأولى لسفينة "مينسك" إلى سوريا هذا العام، حيث قد نفذت رحلتين من هذا النوع في عام 2017.

وصرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في أواخر كانون الثاني/يناير، أن الجيش الروسي بمساعدة السفن والغواصات وجّه 100 ضربة جوية على المسلحين في سوريا منذ بدء العلميات.

ومنذ بدء تدخّلها العسكري المباشر في سورية في 30 سبتمبر/أيلول 2015 اختبرت روسيا أكثر من 600 نموذج أسلحة لأول مرة في ظروف القتال ومنها غواصة "روستوف على الدون" والقاذفات الاستراتيجية "تو-95 إم إس" و"تو-160" ("البجعة البيضاء")، وصواريخ "إكس-101" المجنّحة (جو - أرض) التي يمكن تزويدها برؤوس حربية نووية، وغيرها من الأسلحة الحديثة.

ورأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن "الاستخدام الفعال" للأسلحة الروسية في سورية، ساهم في تزايد إقبال دول العالم على شراء الأسلحة الروسية.

وبحلول بداية عام 2018 بلغت حقيبة طلبيات شركة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية لتصدير الأسلحة أكثر من 50 مليار دولار، وسط استقرار معدلات الصادرات الفعلية عند مستوى 15 مليار دولار سنويا.

#روسيا #سوريا

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

مزيد من القتلى والجرحى في الغوطة الشرقية

الموضوع التـــالي

الأورومتوسطي: عشرات اللاجئين بليبيا مختطفون لدى عصابات مسلحة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل