الأخبار

غزة: يوم دراسي حول "تدمير التراث المادي وأثره على الهوية الثقافية"

21 شباط / فبراير 2018. الساعة 02:50 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

يوماً دراسياً حول تدمير التراث المادي وأثره على الهوية الثقافية
يوماً دراسياً حول تدمير التراث المادي وأثره على الهوية الثقافية
تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

عقد مركز عمارة التراث "إيوان" بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية بمدينة غزة بالتعاون وزارة الثقافة الفلسطينية الأربعاء يومًا دراسيًا بعنوان "تدمير التراث المادي وأثره على الهوية الثقافية".

وقال وزير الثقافة الأسبق عطا الله أبو السبح في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية إن التاريخ لا يمكن أن يغفل عن المعالم الأثرية في كل العالم.

وأكد أن الفلسطينيين يعتزون بآثارهم التي بناها الأجداد وتراثهم المعاصر الذي استقوا منه هويتهم الفلسطينية والإسلامية.

بدوره، قال وكيل وزارة الثقافة أنور البرعاوي إن المعالم المتبقية هي برهان واضح على أحقية الفلسطينيين بأرضهم، والتي تحمل بصمات الهوية العربية والثقافة الإسلامية.

ودعا الطلبة إلى تكثيف جهودهم وتكريس كل اهتمامهم من خلال إجراء البحوث المحكمة والنوعية، وتطويرها إلى مشاريع معتمدة لإثبات ملكية الأرض والوقوف بوجه الاحتلال.

 وطالب البرعاوي المختصين بالعمل الحثيث للمحافظة على التراث، واعتبره واجب وطني وتاريخي تجاه المعالم الأثرية.

من جانبه، لفت عميد كلية الهندسة عبد الكريم محسن إلى أنه من الضروري الحفاظ على آثار ومقتنيات التاريخ والمتمثلة في البنيان، والأسواق، والقصور، والمساجد؛ نظرًا لأهميتها الكبيرة في الحفاظ على الهوية الفلسطينية، وللتصدي للمحاولات الشرسة لطمس وتخريب التراث من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، تحدث عضو هيئة التدريس في قسم التاريخ والآثار بكلية الآداب بالجامعة نهاد الشيخ خليل في الجلسة العلمية الأولى حول التراث المادي وارتباطه بالهوية الثقافية.

فيما تطرق مدير عام الآثار والتراث الثقافي في وزارة السياحة والآثار جمال أبو ريدة إلى دور وزارة السياحة والآثار في حماية التراث المادي في فلسطين.

وفي الجلسة الثانية، تحدثت نشوة الرملاوي من مركز "إيوان" عن جهود المؤسسات المختصة في حماية التراث المادي في فلسطين، في حين نوه الباحث في التراث الثقافي أكرم العجلة إلى دور المؤسسات الدولية في حماية التراث المادي في مناطق الحروب والنزاع المسلح.

#يوم دراسي #الجامعة الإسلامية #ثقافة

ر ش/ م ت

الموضوع الســـابق

إطلاق رواية "الخاطئة" في رام الله

الموضوع التـــالي

إعادة طبع كتاب "البستان" للأديب الفلسطيني النشاشيبي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل