الأخبار

الزهار يدعو لجلسة طارئة لمناقشة تشكيل حكومة إنقاذ وطني

21 شباط / فبراير 2018. الساعة 11:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دعا رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية محمود الزهار اليوم الأربعاء كافة أعضاء المجلس التشريعي من الكتل والقوائم البرلمانية "لتحمل المسئولية القانونية والأخلاقية أمام أبناء شعبهم وعقد جلسة طارئة لمناقشة تشكيل حكومة إنقاذ وطني، وكيفية الرقابة عليها".

وقال الزهار في كلمة له خلال جلسة للمجلس التشريعي اليوم إن "حكومة الحمد الله غير شرعية لأنها لم تمنح الثقة من المجلس التشريعي وفقًا للقانون الأساسي الفلسطيني وبنود اتفاق الفصائل الفلسطينية".

وطالب النائب العام بفتح تحقيق رسمي في "الفساد" مع رئيس الحكومة رامي الحمد الله والفريق العامل لانتحالهم صفة الحكومة والوزارة، وقيامهم بالتصرف في المال العام خلافاً للقانون الأساسي والأصول.

ودعا الزهار الأطراف ذات العلاقة لإبلاغ الوسيط المصري بصورة حازمة عن موقف المجلس التشريعي، من أجل إلزام حركة فتح بتنفيذ بنود اتفاقيات المصالحة.

وطالب القوى الفلسطينية والأطر الوطنية الفاعلة لتقول رأيها صراحةً في الجهة المعطلة للاتفاقيات المذكورة.

من جانبه، دعا النائب عن كتلة التغيير والاصلاح يونس أبو دقة حكومة الحمد الله للرحيل فورًا "نتيجة تنكرها من القيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه أبناء شعبنا"، مطالباً بتشكيل حكومة إنقاذ وطني تخدم أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال النائب أبو دقة في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" نسخة عنه: إن "حكومة الحمد الله كان لها دور سيء بالتلذذ بمعاناة أهلنا في قطاع غزة، وفرض العقوبات بحق شعبنا التي زادت من معاناته".

وأوضح أن هذه الحكومة تضع عقوبات على سكان قطاع غزة وتزيد من معاناتهم في مختلف المجالات بدلاً من أن تقدم الخدمات لشعبها، مؤكداً أنه من أجل كل ما تمارسه من عقوبات عليها الرحيل.

وطالب النائب أبو دقة الفصائل الفلسطينية أن تقوم بدورها الوطني وتقف إلى جانب جماهير شعبنا المتضررة من سياسة هذه الحكومة وعقوباتها المفروضة على القطاع، مستنكرًا "عبث" حكومة الحمد الله بمشاعر أبناء الشعب الفلسطيني في ظل التحديات تواجه القضية الفلسطينية.

#الزهار #حكومة

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

لجنة الخارجية والأمن الإسرائيلية تصادق على قانون سرقة مخصصات الأسرى

الموضوع التـــالي

الاحتلال يخطر بهدم منازل غرب الخليل


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل