الأخبار

في ظل اشتداد الحصار

بلديات قطاع غزة تعلن الطوارئ وتقليص الخدمات الأساسية لـ50%

21 شباط / فبراير 2018. الساعة 10:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

أعلنت بلديات قطاع غزة قبل ظهر اليوم حالة الطوارئ، وتقليص تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين بنسبة 50%، بسبب اشتداد الحصار الإسرائيلي، وتأثير الإجراءات العقابية التي يفرضها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على القطاع منذ أقل من عام.

وقال رئيس بلدية غزة نزار حجازي الذي تلا بيان المؤتمر: إننا "نعلن حالة الطوارئ في مدن وبلدات قطاع غزة، في ظل استمرار تفاقم الأزمات التي تعصف بمدن وبلديات القطاع وتخلي كافة الأطراف عن السكان وتفاقم الكارثة الإنسانية والبيئية للقطاع المحاصر للعام 13 على التوالي وانهيار الحالة الاقتصادية وازدياد ساعات قطع التيار لـ20 ساعة يوميًا وتوقف معظم المنح والمساعدات الخارجية وتمويل المشاريع خاصة التي تمس الخدمات الأساسية لا سيما الوقود وتشغيل عمال النظافة".

وأكد أن هذا يؤثر بشكل بالغ على قطاع الخدمات الأساسية ويهدد بانعدام مقومات الحياة، موضحًا أن البلديات أصبحت غير قادرة على تقديم الحد الأدنى للسكان في ظل تصاعد الأزمات.

وأضاف حجازي أنه "أمام كارثية الوضع الحالي وبدء انعدام مقومات الحياة، نعلن حالة الطوارئ بما يشمل تقليص كافة الخدمات الأساسية المقدمة للسكان بنسبة 50% لتجنب انهيارها بشكل كامل".

كما أعلن إغلاق بحر قطاع غزة بالكامل "و سيتم ضخ مياه الصرف الصحي نحو البحر لعدم قدرة البلديات على توفير الوقود واستمرار سياسة العقاب الجماعي المفروضة على السكان".

وتابع حجازي "أجبرنا إجبارا على تقليص الخدمات الأساسية إلى النصف سعيًا لتقديم خدمات البلدية لمدة أطول وفق الإمكانيات المتاحة".

ونبه إلى أن استمرار الوضع بشكله الحالي مقدمة للوصول لكارثة إنسانية محققة، محذراً من أنه "ستتوقف معها كافة خدمات البلديات وستؤثر على حياة المواطنين بشكل مباشر".

وأردف حجازي "على الجميع تحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لمنع تدهور الحالة الإنسانية وانعدام خدمات البلديات بشكل كامل وتراكم النفايات وعدم إيصال المياه لمنازل المواطنين وإغلاق شاطئ البحر وانهيار منظومة الصرف الصحي".

وشدد على أن هذا الأمر يتطلب تكاتف الجميع مع البلديات للحفاظ على الخدمات التي تقدمها البلديات وتدارس الكارثة التي باتت شبه محققة.

وتوجه رئيس بلدية غزة في كلمة باسم بلديات القطاع بالاعتذار لكافة المواطنين عن ذلك قائلا "نتوجه إلى مواطنينا الكرام الذين يستحقون منا كل الخدمات، فقد تخلى الجميع عنا وبعضهم يعمل على التضييق على شعبنا أكثر، نعتذر فأنتم تستحقون الأفضل".

وتابع "سنبقى إلى جانبكم لن نتخلى عن مسؤولياتنا وسنكافح بكل ما أوتينا من جهد وقوة من اجل خدمتكم".

ويعاني سكان قطاع غزة البالغ عددهم نحو مليوني فلسطيني من أوضاع اقتصادية ومعيشية غاية في الصعوبة بعد اشتداد الحصار الإسرائيلي للعام الـ13 على التوالي، والإجراءات العقابية التي يفرضها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على سكان القطاع منذ نحو 11 شهرًا.

وخلال الأسابيع الأخيرة صدرت تحذيرات دولية من تفاقم الأوضاع الكارثية في قطاع غزة، منبهة إلى خطورة ذلك على الأمن والسلم في المنطقة.

#حصار #غزة #بلديات

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يجرف أراض ويقتلع أشجارًا بالخليل

الموضوع التـــالي

لجنة الخارجية والأمن الإسرائيلية تصادق على قانون سرقة مخصصات الأسرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل