الأخبار

الأسرى الإداريون يطالبون عباس برفع قضيتهم للجنائية الدولية

20 شباط / فبراير 2018. الساعة 11:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أكد المعتقلون الإداريون في سجون الاحتلال الاسرائيلي أنهم مستمرون بالمقاطعة الشاملة لمحاكم الاحتلال حتى إشعار آخر، مطالبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برفع قضيتهم للجنائية الدولية.

وقال الإداريون في بيان صادر عنهم الثلاثاء، إنهم مستمرون في موقفهم بمقاطعة المحاكم لقطع الطريق على الاحتلال ومحاولاته المخادعة والمضللة للرأي العام العالمي، بإيهامه أن ما يقوم به يجري وفق القانون وحق لدولتهم لحماية أمنها من خطر مزعوم يشكله أسرى يمثلون النخبة السياسية والفكرية في الشعب المقاوم لهذا الاحتلال والمتطلّع لحقه في حياة حرة كريمة كباقي شعوب الأرض.

وأضافوا أن الاحتلال جاوز المدى في تعسفه باستخدام هذا القانون الظالم بحقهم، حتى وصل به الأمر إلى تمديد وتجديد الاعتقال الإداري مرات عديدة، وصلت لأكثر من 10 مرات بحق العديد منهم، وكان أقلها أربع مرات لباقي الأسرى الإداريين، وقد تراوحت فترات الاعتقال بين 24 شهرًا إلى 60 شهرًا من الاعتقال الواحد.

وأوضحوا أن مجموع السنوات التي قضاها العديد من الأسرى بلغ 15 عاما، والكثيرون أمضوا فترات تتراوح بين 5 سنوات إلى 15 عاما، بدون توجيه تهمة واضحة، ومحددة، ويجري ذلك كله بذريعة "الملف السري" الذي لا حقيقة له، والذي يؤكد عليه قضاة محاكم الاحتلال العسكرية ويعتمدونه لإدانة الأسير دون أن يكشفوا عن هذا الملف للأسير أو المحامي؛ بحجة أن ذلك يشكل خطرًا على دولتهم ومواطنيهم.

وثمن الإداريون جهود كافة الفصائل والكوادر الوطنية والاسلامية والمؤسسات الحقوقية وكافة مؤسسات المجتمع المدني مؤكدين عليها لأخذ دورها في تحمّل مسؤوليتها بالاستنفار الجماهيري وحشدها في هذه المعركة حتى تحقيق هدفهم في وقف هذا الاعتقال الظالم.

وأهابوا بكافة المؤسسات والقنوات والصحف الاعلامية والوطنية والعربية والاسلامية وكافة المنابر الاعلامية الحرة بالعالم بأن تقوم بتغطية هذه الخطوة بشكل فعال ومستمر من أجل حشد رأيي عالمي مندداً بهذا الاعتقال التعسفي ومطالباً بإلغائه.

ودعوا بالقيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن بالتحرك السريع لمؤازرتهم بهذه الخطوة وتقديم كافة أشكال الدعم السياسي والقانوني لإنجاحها.

وناشدوا الرئيس عباس برفع قضيتهم إلى المحاكم الدولية المختصة كمحكمة الجنايات الدولية.

وعلى الصعيد السياسي والدبلوماسي، طالبوه برفع هذه القضية إلى الجهات الإقليمية والدولية المختصة من أجل تصنيف هذه القضية استناداً لاتفاقيات جنيف وغيرها من الوثائق الدولية. 3

كام دعوا سفراء فلسطين في كافة دول العالم للقيام بحملات اعلامية ودبلوماسية يتبع الدول التي يتواجدون فيها للتحرك والضغط على الاحتلال لوقف هذا الاعتقال الاجرامي بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

يُذكر أن الإداريون بدئوا بمقاطعة محاكم الاحتلال بشكل نهائي ودون رجعة منذ 5 أيام.

#الأسرى

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يفرج عن أسير بعد اعتقاله 12 شهرًا

الموضوع التـــالي

قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر" لليوم الثاني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل