الأخبار

ما هي الهواتف التي حذرت أجهزة الاستخبارات الأميركية من استخدامها؟

15 شباط / فبراير 2018. الساعة 06:12 بتوقيت القــدس.

تقنية » تقنية

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

حذّرت ستّة أجهزة استخباراتية أميركية كبيرة المواطنين الأميركيين من استخدام الهواتف المصنوعة من قبل عمالقة التكنولوجيا الصينية كـ"هواوي" وZTE.

وبحسب تقرير لشبكة "سي إن بي سي" فإنّ مدراء الأجهزة قدّموا تلك التوصية في اجتماع للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ.

وضمّت مجموعة الأجهزة رؤساء كلّ من مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، وكالة المخابرات المركزية "سي آي إيه"، وكالة الأمن القومي "إن إس إيه"، ومدير المخابرات الوطنية.

وخلال شهادته، قال مدير "إف بي آي"، كريس وراي، إنّ الحكومة "قلقة بشدّة حول المخاطر الناتجة عن السماح لشركة أو كيان يدين بالفضل لحكومة أجنبية لا تشارك قيمنا لكسب مواقع داخل شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية الخاصة بنا".

وأضاف أنّ ذلك من شأنه أن يوفر "القدرة على تعديل أو سرقة المعلومات بشكل ضار. ويوفر القدرة على إجراء التجسس غير المكتشف".

وليست هذه التحذيرات جديدة، إذ إنّ لجنة الاستخبارات الأميركيّة حذّرت مراراً من "هواوي" التي أسسها مهندس سابق في جيش التحرير الشعبي الصيني، ويصفه السياسيون الأميركيون بأنّه "ذراع فعال للحكومة الصينية".

وأدى هذا التحذير إلى حظر مزايدة "هواوي" على عطاءات لعقود الحكومة الأميركية في عام 2014، وهي اليوم تسبّب مشاكل في اندفاع الشركة إلى الإلكترونيات الاستهلاكية.

م ت

الموضوع الســـابق

براءة اختراع "استثنائية" في غلاكسي نوت 9

الموضوع التـــالي

ثغرة جديدة بنظام آي.أو.إس تسبب انهيار آيفون


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل