الأخبار

حملت عباس المسؤولية الكاملة عن "جريمة احتجازهم"

منظمة حقوقية عربية تطالب بإطلاق سراح 7 معتقلين لدى السلطة

14 شباط / فبراير 2018. الساعة 02:39 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

حملت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الرئيس محمود عباس ورئيس حكومته رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن جريمة الاحتجاز غير القانوني لـ7 معتقلين في سجونهم.

وقالت المنظمة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه يوم الأربعاء إن "المعتقلين إبراهيم زيد، وميسرة عفانة، ولؤي داود، وأحمد فريج، ومحمود خدرج، وصالح داود، وعبد الله خليل، يواصلون إضرابهم عن الطعام في سجون السلطة الفلسطينية على خلفية اعتقالهم السياسي غير القانوني".

ودعت إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين والتحقيق فيما تعرضوا له من انتهاكات، معتبرة استمرار اعتقال أي شخص دون إذن قضائي دليلًا واضحًا على هزل وضعف منظومة العدالة، وتوحش أجهزة الأمن على كافة المؤسسات، بما يحرم المواطنين من فرص الانتصاف القانوني.

وأوضحت أن محكمة الاستئناف كانت أصدرت قرارًا يوم الخميس 8/2/2018 بالإفراج عن المعتقلين بكفالة مالية عدلية قدرها 2000 دينار أردني لكل منهم، إضافة لدفع مبلغ 300 شيكل رسوماً مقبوضة.

وقالت المنظمة: "وبعد إتمام كافة الإجراءات بنفس اليوم فوجئ المعتقلون برفض جهاز الأمن الوقائي تنفيذ القرار، ليستمر احتجازهم دون سند قانوني، ثم بعد أيام استأنف قرار الإفراج لتصدر المحكمة قرارها الاثنين 12/2/2018، برفض الاستئناف على قرارها وتأييد أمر الإفراج، إلا أن الأمن الوقائي استمر في احتجازهم حتى الآن دون مبرر".

وأشارت إلى أن المعتقلين السبعة اعتقلوا في الفترة ما بين 5/9/2017 و5/10/2017، وأمضوا أول شهر من اعتقالهم دون عرضهم على أية محكمة، ودون توجيه أية تهمة لهم، بما يعرف بالاعتقال على "ذمة المحافظ"، وحين توجه ذويهم إلى محكمة العدل العليا، قدم الأمن الوقائي لوائح اتهام لهم دون أي دليل، ليتم تمديد حبسهم حتى الآن على الرغم من صدور قرار الإفراج المذكور.

وبينت أنه "إثر دخولهم في الإضراب عن الطعام مارس جهاز الأمن الوقائي ضغوطاً كبيرة عليهم، تارة بتهديدهم بالنقل إلى سجن أريحا سيء السمعة، إذ سيتعرضون هناك للتعذيب، وإبعادهم عن عائلاتهم، وتارة بالتهديد بتحويلهم إلى الاعتقال لدى جهاز الاستخبارات العسكرية".

يشار إلى أن جميع المعتقلين السبعة من الأسرى المحررين، وممن عانوا لفترات سابقة من الاعتقال السياسي لدى أجهزة السلطة لعدة سنوات تعرضوا خلالها لتعذيب شديد، كما أن أغلبهم يعانون من عدة أمراض نتيجة التعذيب من اعتقالاتهم السابقة. بحسب البيان.

د م / م ت

الموضوع الســـابق

وقفة احتجاجية قرب "إيرز" رفضًا لاستمرار حصار غزة

الموضوع التـــالي

الرجوب: السلطة تشارك الاحتلال في إيذاء الشعب الفلسطيني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل