الأخبار

"علاقتها بإسرائيل أفضل بكثير من الماضي"

ترمب: دول خليجية تحترم قراري بشأن القدس

11 شباط / فبراير 2018. الساعة 05:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن دولًا خليجية تحترم قراره بشأن مدينة القدس المحتلة الذي اعتبرها فيه "عاصمة لإسرائيل"، مشيرًا إلى أن العلاقة الإسرائيلية بهذه الدول "أفضل بكثير من الماضي"، دون أن يسمي هذه الدول.

وقال ترمب لصحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية الأحد إن "اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل كان وعدًا انتخابيًا مهمًا وقد نجح بتنفيذه.. لذلك أصبحت المدينة خارج دائرة التفاوض!"، على حد قوله.

وزعم أن القدس أصبحت "عاصمة إسرائيل، ولم يعد هناك إمكانية للحديث بشأنها على طاولة المفاوضات" بعد اعتراف إدارته بذلك، معتبرًا أن هذا أهم إنجازاته.

وأصدر ترمب قرارًا في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي يقضي بـ"الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وذكر ترمب أنه "ليس نادمًا إطلاقًا على هذا القرار"، معتبرًا أن القرار بشأن القدس يمثل "أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض".

ورأى أنه بعد قراره "أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل، ولم يعد يمكن الحديث عن ذلك على طاولة المفاوضات"، لكنه استدرك وقال:" لكنني سأدعم ما يتوصل إليه الطرفان بشأن حدود المدينة".

وأكد الرئيس الأمريكي ضرورة أن يتوصل الطرفان (السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية) إلى تسوية سياسية تفضي إلى اتفاق سلام، لافتًا إلى أن "الإدارة الأمريكية تنتظر ما يمكن أن يحدث من أجل تقديم مبادرتها للسلام".

واتهم السلطة الفلسطينية بـ"عدم امتلاك الرغبة بصنع السلام حاليًا، مشيرًا إلى أنه أيضًا غير متأكد من عزم إسرائيل على ذلك (صنع السلام)".

وأردف ترمب قائلًا: "يجب على الطرفين تقديم تنازلات من أجل ذلك".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية في إبريل/نيسان عام 2014 بعد رفض إسرائيلي لوقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967 والإفراج عن معتقلين من سجونها.

د م / م ت

الموضوع الســـابق

مستوطنون يستبيحون محاصيل المواطنين بالأغوار

الموضوع التـــالي

مواجهات مع الاحتلال في قرية دير نظام

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل