الأخبار

"حشد" تدين فض الأجهزة الأمنية بغزة تجمعا سلميا

11 شباط / فبراير 2018. الساعة 02:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إنها تابعت بقلق بالغ إقدام الأجهزة الأمنية والشرطية بقطاع غزة على فض اعتصام سلمي نظمه عدد من الشبان الخريجين العاطلين عن العمل، رفضاً للفقر والبطالة وللمطالبة بحقهم في العمل والوظيفة العمومية والحياة الكرية."

وأضافت الهيئة في بيان تلقته وكالة "صفا" الأحد "أن ذلك يعد انتهاكاً لركن أساس من أركان حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي المكفول قانوناً".

وجاء في البيان "أنه وفقاً للمعلومات المتوفرة لدي الهيئة، و بناء على إفادات القائمين على الاعتصام، فإنه عند الساعة 03:00 فجر يوم السبت الموافق 10/2/2018، حضرت قوة أمنية من جهازي الشرطة والمباحث تقدر بخمس سيارات، إلى مكان خيمة الاعتصام التي يبيت فيها عدد 13 معتصماً، أمام مقر رئاسة الوزراء بمدينة غزة، وقاموا بمحاصرة المكان وطلبوا من المعتصمين فك خيمة الاعتصام ومغادرة المكان فوراً تحت طائلة المسؤولية".

وتابع "على إثر ذلك حاول المعتصمون فتح حوار مع أفراد الأمن لكن دون جدوى، ما أدى إلى مصادرة الخيمة واحتجاز المعتصمين حتي ساعات الصباح الأولي، دون أي مبرر قانوني".

وشددت حشد على أن الحق في حرية الرأي والتعبير والحق في حرية التجمع والتظاهر السلمي مكفولة قانوناً، منوهةً إلى أن دعوات الشبان الخريجين للتظاهر السلمي الاحتجاجي من أجل لفت أنظار الجهات المسئولة للمعاناة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة جراء الفقر والبطالة وانعدام فرص العمل والتوظيف منذ 11 عاماً، عمل مشروع بامتياز.

وأكدت على دعم كل أوجه الحراك الوطني المطلبي، بما يحث الأطراف الفلسطينية المختلفة للتدخل لمعالجة الأزمات المتفاقمة بالقطاع.

وطالبت الأجهزة الأمنية والشرطية بقطاع غزة بالالتزام بالقوانين والمحافظة على الحريات العامة، وعدم تقييدها وضمان حرية التجمعات السلمية وتمكين المواطنين منها، والكف عن سياسة استدعاءات نشطاء الحراك المطلبي، بما يضمن امتثالها للقانون الوطني والقانون الدولي.

ودعت حشد النائب العام بفتح تحقيق جدي بالاعتداء ومحاسبة المتورطين فيه.

#غزة #أمن

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

كتائب المقاومة الوطنية ترفع حالة التأهب في صفوفها

الموضوع التـــالي

عباس بروسيا غدا لبحث التسوية مع بوتين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل