الأخبار

كيف أثرت عقوبات عباس على بائع المشروبات الساخنة بالجندي؟

11 شباط / فبراير 2018. الساعة 01:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قادت العقوبات التي فرضها الرئيس محمود عباس على قطاع غزة بأبريل الماضي إلى تردٍ في الأوضاع الاقتصادية، ما أثر على مرافق الحياة كافة.

ونقل الكاتب مصطفى إبراهيم معاناة أحد بائعي المشروبات الساخنة بحديقة الجندي المجهول وسط غزة، الذي انخفضت مبيعاته كغيره من الباعة إثر العقوبات الرئاسية.

وكتب إبراهيم على حسابه في فيسبوك أن "‫جهاد (صاحب البسطة المتنقلة) متزوج ولديه طفلان".

وحسب الكاتب فإن جهاد يقول إنه "منذ الاعتصام الذي تم قبل أشهر رفضًا إجراءات الرئيس عباس ضد غزة" والأوضاع في تراجع.

ويوضح البائع المتنقل أنه كان يبيع في اليوم الواحد بـ ٤٠ شيكلًا؛ فيما بعد العقوبات بات يبيع بـ ١٠ شواكل على الأكثر.

وكان عباس فرض بإبريل الماضي إجراءات عقابية ضد قطاع غزة، أبرزها تقليص كمية الكهرباء الواردة له التي أعاد وصلها بعد تعهد بدفعها، وخصم ما نسبته 30-50% من رواتب موظفي السلطة، وإحالات بالجملة للتقاعد، عدا عن تقليص التحويلات الطبية للمرضى.

وربط تلك الإجراءات بحل حركة حماس للجنتها الإدارية في غزة، ما دعا حماس للمبادرة لحلها استجابة للرعاية المصرية والبدء في خطوات متقدمة نحو المصالحة كان منها تسليم الوزارات والمعابر لحكومة التوافق الوطني، وعودة موظفين مستنكفين للعمل.

وتتهم الفصائل حركة فتح بأنها لم تقدم أي خطوة ملموسة يمكن أن تريح المواطن المنهك في غزة.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

#حصار #غزة

ا م

الموضوع الســـابق

نتنياهو: سنواصل ضرب أي محاولة للمس بنا والقواعد لن تغيير إطلاقًا

الموضوع التـــالي

وقفة احتجاجية لموظفي غزة للمطالبة بدمجهم وحل قضيتهم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل