الأخبار

وسط قيود مشددة

85 مستوطنًا يهوديًا يقتحمون الأقصى

11 شباط / فبراير 2018. الساعة 11:16 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين خلال الاقتحام، بدءً من دخولهم الأقصى عبر باب المغاربة وتجولهم في باحاته، خروجًا من باب السلسلة.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" إن 49 مستوطنًا و36 طالبًا يهوديًا اقتحموا خلال الفترة الصباحية المسجد الأقصى على عدة مجموعات.

وأوضح أن المقتحمين تجولوا في باحات الأقصى بشكل استفزازي، وتلقوا شروحات من قبل مرشدين عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، في حين أدت مجموعة منهم طقوسًا تلمودية.

وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب تشديد إجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية، بالإضافة إلى منع دخول عشرات الرجال والنساء إلى المسجد.

وتوافد منذ الصباح عشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل، إلى المسجد، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم في مصلياته، وتصدوا بالتكبير لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم.

وكان عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب "الليكود" يهودا غليك، الذي قاد أكثر من اقتحام للمستوطنين لباحات المسجد الأقصى، قال إن شرطة الاحتلال في القدس وجهاز الأمن العام (الشاباك)، شجعوا المستوطنين على الاقتحام وطلبوا منهم زيادة أعداد المقتحمين.

وجاءت أقوال "غليك" كرد على اتهام المستوطنين بتوتير الأجواء من خلال اقتحام باحات الأقصى، وأن مثل هذه الأعمال هي السبب الرئيس في التصعيد الذي يمكن أن يؤدي إلى مواجهات عنيفة وربما انتفاضة.

وقال إن رئيس "الشاباك" آفي ديختر، الذي يشغل اليوم منصب عضو كنيست، هو أول من شجعه على اقتحام المسجد الأقصى، وأنه طلب منه إحضار المزيد من المستوطنين، وقال له بصريح العبارة “نحن بحاجة لمزيد من اليهود في جبل الهيكل”.

وكشف أن "من يشجعه اليوم على مواصلة اقتحام الأقصى هو قائد منطقة القدس في شرطة الاحتلال يورام هليفي، وأكد له في أكثر من مرة قائلًا أحضروا المزيد، نحن بحاجة للمزيد، لماذا تأتون بأعداد قليلة جدًا؟”.

وأضاف "غليك" ساخرًا من ادعاءات توتير الأجواء وأخذها نحو التصعيد إنه مع بناء العديد من المستوطنات في القدس “قالوا لنا هذه نهاية العالم، لكن في النهاية، نهاية العالم لم تأت بعد، بفضل الله”.

وفي رده على تصريحات "غليك"، قال مكتب ديختر في تصريح للقناة الإسرائيلية الثانية نشرته على موقعها الإلكتروني إنه “التقى عضو الكنيست غليك للمرة الأولى عندما دخل الأخير إلى الكنيست”.

ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، بحيث تزداد وتيرة هذه الاقتحامات فترة الأعياد اليهودية، مما يثير حالة من الغضب في أوساط الفلسطينيين.

#اقتحام الأقصى

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعيد اعتقال أسير محرر بالطور

الموضوع التـــالي

مطالبة بالوقوف بالمرصاد لدحض مزاعم الاحتلال بالأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل