الأخبار

"الكلمة الأخيرة لشعبنا وللمقاومين بالميدان"

حماس: العملية تجر العملية والإنجاز يجر الإنجاز

05 شباط / فبراير 2018. الساعة 06:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الدوحة - صفا

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تعقيب على عملية قتل المستوطن عصر الاثنين أن "العملية تجر العملية والإنجاز يجر الإنجاز؛ والمطارد يُنتج المطارد (في إشارة للمطارد أحمد جرار)".

وكتب القيادي بحماس حسام بدران على حسابه في موقع "تويتر" أن "العمليات محل للتنافس والإبداع والمبادرة"؛ مُباركًا "كل يد تقاوم بما هو متاح أمامها".

وقال: "أيها المحتلون الغاصبون أنتم تدفعون من دمائكم ثمن غباء بنيامين نتنياهو (رئيس وزراء الاحتلال)؛ وكذلك نتيجة غطرسة ترمب (الرئيس الأمريكي دونالد ترمب).

وأضاف بدران: "افرحوا كما شئتم بقراره (ترمب) حول القدس؛ فالكلمة الأخيرة ستكون لشعبنا وللمقاومين في الميدان".

وأكد أننا "في حالة الدفاع عن النفس إزاء اجرام جيش الاحتلال ومستوطنيه في الضفة؛ وشعبنا يرد على سياسة القتل والاعتقال والتخريب. وهذا حقنا الطبيعي".

وشدد على أن المطاردين من أنبل الظواهر التي عرفتها الضفة الغربية المحتلة، مشيرًا إلى أن
"جرار يُعيد لها بريقها ورمزيتها"؛ آملًا أن يكون منفذ عملية سلفيت "إضافة جديدة في هذا المجال".

وبارك بدران عملية سلفيت، واعتبرها بطولةً جديدة في ضفة الأحرار تستهدف المستوطنين الذين عاثوا في الأرض فسادًا، وقال: "لن تحميكم قواتكم ولا جيشكم، ولن ينفعكم التنسيق الامني أيضًا".

ويسابق الجيش الإسرائيلي الزمن سعيًا للوصول إلى منفذ عملية "جلعاد" أحمد نصر جرار، والذي فشل حتى اللحظة في 3 حملات هدفت للوصول إليه، وكان آخرها أول أمس السبت.

وتشهد جنين منذ عدة أسابيع مداهمات ليلية واسعة بحثًا عن جرار، والذي تتهمه "إسرائيل" بأنه "المسؤول المركزي" عن عملية إطلاق النار في نابلس وقتل حاخام إسرائيلي.

وحاولت قوة "يمام" الإسرائيلية الخاصة اعتقاله قبل أسابيع، إلا أنها فشلت ودمرت 4 منازل وقتلت ابن عمه أحمد إسماعيل جرار.

وقتل الحاخام "رزيئيل شيبح" رميًا بالرصاص داخل مركبته القريبة من إحدى النقاط الاستيطانية جنوبي غرب نابلس الشهر الماضي.

ا م/ د م

الموضوع الســـابق

الطيراوي لصفا: اشتكيت للنيابة لأكشف من تنصت على هاتفي

الموضوع التـــالي

"صفا" تكشف تفاصيل لقاء فلسطيني-إسرائيلي عقد في دبلن

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل