الأخبار

لماذا أطالت طائرة شاليط مشوارها في الجو؟

02 شباط / فبراير 2018. الساعة 08:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

نتنياهو وشاليط لحظة نزوله من الطائرة
نتنياهو وشاليط لحظة نزوله من الطائرة
تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة- - صفا

كشف الصحافي الإسرائيلي الشهير بن كاسبيت اليوم الجمعة أسباب إبرام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة الإٍسلامية (حماس) حول الجندي الأسير جلعاد شاليط مقابل 1050 أسيرا وأسيرة.

وأوضح بن كاسبيت في كتاب جديد عن نتنياهو بعنوان "نتنياهو.. سيرة" نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية مختارات منه حيث سيصدر قريبا أن نتنياهو الذي تمسك طوال حياته السياسية بمبدأ "عدم التفاوض مع الإرهابيين" وأسس عليه شهرته السياسة واجه واقعًا إسرائيليا عام 2011 دفعه إلى التنازل عن هذا المبدأ من أجل بقائه السياسي.

ولفت إلى أن صفقة الجندي الإسرائيلي شاليط الذي وقع في أسر حماس لمدة 5 سنوات، وتمت بالتفاوض مع الحركة التي سماها نتنياهو بأنها "إرهابية" كانت بمثابة "الغاية تبرر الوسيلة".

وبين أن "إسرائيل شهدت في تلك الفترة احتجاجات عارمة ضد سياسة نتنياهو، وألحقت المظاهرات ضد غلاء المعيشة في إسرائيل ضررًا كبيرًا بشعبية نتنياهو، لذلك قرر التنازل عن مبدأ عدم التفاوض مع الإرهابيين" من أجل كسب شعبية الجماهير مجددًا خاصة في أوساط أولئك الذين خرجوا للتظاهر ضده من اليمين ومن المستوطنين".

شاليط يفقد الوعي

وكشف بن كاسبيت أن نتنياهو ووزير جيشه في حينها أيهود باراك تنازعا على الصورة التي سيلتقطانها مع الجندي المحرر بعد هبوطه في "إسرائيل".

وأضاف أن الطائرة التي أقلت شاليط من مصر إلى "إسرائيل" أطالت مشوارها في الجو لأن شاليط فقد وعيه، لكن المفاوض دافيد ميدان الذي كان على متن الطائرة أدرك أن نتنياهو وباراك لن يتنازلا عن الصورة التاريخية، فأصدر أمرًا بإطالة الرحلة الجوية إلى أن يستيقظ شاليط بدل نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يشار إلى أن كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس تأسر منذ ما يزيد عن 3 أعوام عددا من الضباط والجنود الإسرائيليين.

وعرضت كتائب القسام صورًا لأربعة ضباط وجنود إسرائيليين وهم: شاؤول آرون وهادار جولدن وأباراهام منغستو وهاشم بدوي السيد، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط حركة حماس أنّ أي مفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي تتعلق بصفقة تبادل أسرى، "لن تتم إلا بعد الإفراج عن محرري صفقة شاليط، الذين أعيد اعتقالهم مؤخرًا".

وأعاد الاحتلال اعتقال عشرات من محرري الصفقة التي تمت عام 2011، وأفرج بموجبها عن 1050 أسيرًا وأسيرة نحو نصفهم من ذوي الأحكام العالية مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط الذي أسر من على حدود قطاع غزة صيف 2006، وبقي في قبضة المقاومة خمس سنوات.

وكانت القسام كشفت بداية شهر فبراير الماضي أنها تلقت عروضًا إسرائيلية عبر وسطاء إقليميين ودوليين لإجراء صفقة تبادل أسرى لديها.

م ت

الموضوع الســـابق

​ليبرمان يقرر إقامة قاعدة لإطلاق صواريخ حتى 300 كم

الموضوع التـــالي

كتاب جديد: نتنياهو لا يجرأ مقابلة ابنته من زوجته الأولى خشية سارة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل