الأخبار

المؤتمر الشعبي: أهداف ملاحقة قادة الداخل المحتل ستبوء بالفشل

28 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 01:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

لندن - صفا

أدانت لجنة دعم صمود الداخل في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، ملاحقات الاحتلال الاسرائيلي لقادة العمل الوطني والمضايقات الإسرائيلية بحقهم في الداخل الفلسطيني المحتل، والتي كان أخرها اعتقال الشيخ كمال الخطيب

وقال رئيس لجنة دعم صمود الداخل في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج حلمي البلبيسي، إن ما تعرض له الخطيب هو استمرار للسياسة العدوانية التي ترمي لإلغاء وجودنا السياسي والاجتماعي والبشري في أرضنا المحتلة".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الخطيب رئيس لجنة الحريات والأسرى والشهداء من منزله في قرية كفر كنا، صباح يوم الثلاثاء الماضي، للتحقيق معه في تهمة التواصل مع "جهات محظورة" بحسب الاحتلال ثم أفرج عنه مساء ذات اليوم.

واعتبر البلبيسي أن سياسة الاحتلال العدوانية تجاه رموز العمل الوطني الفلسطيني في فلسطين المحتلة، هي " تمهيد لإعلان الكيان الغاصب دولة يهودية".

كما أكد البلبيسي على أن محاولات سلطات الاحتلال إخلاء المجتمع الفلسطيني من قادته الوطنيين ستبوء بالفشل، مستدركاً القول: " فقد أثبت شعبنا دائمًا القدرة على تجاوز حصاره، بإنجاز مهامه النضالية بكفاءة واقتدار، واستعداد عال لتحمل تعبات ذلك".

#ملاحقة #فلسطينيو48

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الحركة الإسلامية بالداخل تُقر ميثاقها العام وتخصص مقاعد للنساء

الموضوع التـــالي

إقرار خطوات للتصدي لمخطط استهداف أراضي الروحة بالداخل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل