الأخبار

"الهدف رقم 1 لا زال حرا طليقا"

الأمن الإسرائيلي يقر بفشل العملية العسكرية في جنين

18 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 11:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

تشير آخر التحقيقات الإسرائيلية في العملية الخاصة داخل مدينة جنين الليلة الماضية، إلى أن الهدف رقم 1 من العملية والمسئول عن قتل المستوطن بعملية نابلس لا زال حراً طليقاً ما يعني فشل العملية العسكرية برمتها.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصادر أمنية قولها إن المسئول عن العملية لا زال حراً طليقاً وأن الفرضيات تقول بأنه لم يكن في المنزل المستهدف أو انه هرب منه خلال العملية وبعد استهداف القوة بنيران من مسلح آخر.

في حين قالت الصحيفة إن أفراد القوة الخاصة فوجئوا بنيران تطلق باتجاههم من مكان قريب من المنزل المستهدف قبيل وصولهم لهدفهم فأصيب جنديان بجراح وأنه لولا سحبهم إلى الخلف لقضى أحدهم متأثراً بجراحه.

وأضافت الصحيفة أن الجهود الأمنية الإسرائيلية تتركز حالياً على المستوى الإستخباري لتعقب هدف العملية الذي نجا منها ، في الوقت الذي جرى وضع القوات الخاصة على أهبة الاستعداد لتنفيذ عمليات مستعجلة حال ورود معلومات حول رأس الخلية أو أفراد منها.

وبينت الصحيفة أن الأمن الإسرائيلي لا يعرف بعد إذا ما كان الشهيد بالعملية من بين المنفذين لعملية نابلس، أو أن المعتقل كان له علاقة بها وأنه من الممكن عدم اعتقال أي من منفذي العملية بعد.

ع ص/ق م

الموضوع الســـابق

إصابة مستوطن بالحجارة في بلدة حزما شمال القدس

الموضوع التـــالي

منخفض عميق يصل البلاد والدفاع المدني يحذر المواطنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل