الأخبار

أبو شهلا يبحث مع ممثل سنغافورا التعاون بالتدريب المهني

11 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 02:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

بحث وزير العمل مأمون أبو شهلا الخميس في مكتبه برام الله مع الممثل غير المقيم لجمهورية سنغافورا لدى فلسطين هوازي دايبي أوجه وأفاق التعاون في مجال التدريب المهني، خاصة في مجال إنشاء معهد وطني لتدريب المدربين.

وقال أبو شهلا خلال اللقاء إن الحكومة والوزارة تبذلان قصارى جهودهما لمعالجة معدلات الفقر والبطالة المرتفعة، والتي تصل 400 ألف عاطل عن العمل خاصة في صفوف الشباب والخريجين.

وأوضح أن الوزارة تعمل على تحسين مهارات العمال بما يتناسب واحتياجات سوق العمل حتى يصبحوا قادرين على المنافسة، وكذلك تدريب خريجي الجامعات المتعطلين عن العمل على مهن جديدة تساعدهم على الاندماج في السوق وإيجاد فرص عمل لائقة.

وأضاف أنها تعمل أيضًا العمل على توفير قروض دوارة خلال 3-5 سنوات للشباب وبفائدة لا تتعدى 5% وفترة سماح تصل إلى سنة لإقامة مشاريع إنتاجية وتدريبهم على إدارتها.

وأشار إلى أننا في الوزارة وبإطار الرؤية الاستراتيجية نحو بناء قطاع عمل عصري وفعال وتبني السياسات الهادفة إلى حل مشكلتي الفقر والبطالة في فلسطين، نهدف إلى التركيز على تطوير منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني بكافة مكوناتها ومستوياتها.

وأكد أن الوزارة عازمة على بناء معهد وطني متخصص لتدريب الكوادر المهنية وتأهيلهم وظيفيًا ليكون مؤسسة وطنية لتأهيل كافة العاملين في مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني من مدربين وإداريين سواء في القطاع الحكومي أو الأهلي أو الخاص لكافة المستويات الأساسية والمتوسطة والعليا.

وتابع "وليكون هذا المعهد حاضنة لتأهيل الموارد البشرية اللازمة لتطوير المنظومة وضمان مواءمة مخرجاتها لاحتياجات سوق العمل ومواكبتها للتطورات التكنولوجية للمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة".

ودعا أبو شهلا الجانب السنغافوري إلى المساعدة في توفير الدعم اللازم لإنشاء هذا المعهد ماليًا، وتوفير المناهج والخطط التي تخدم التدريب والتعليم المهني والتقني بكافة مستوياته، بالإضافة إلى بناء الهيكل التنظيمي والإداري الذي يؤمن الاستدامة والديمومة في تأهيل الكوادر الحالية العاملة والمستقبلية الضرورية للنظام وضمان تطوره المستمر ومواكبته للتغييرات الاقتصادية والاجتماعية.

بدوره، أشاد وكيل الوزارة سامر سلامة بالتجربة والخبرة السنغافورية في مجال تطوير مواردها البشرية.

وأكد ضرورة الاستفادة من هذه الخبرة في مجال إنشاء هذا المعهد الدائم، نظرًا لأهميته في رفع كفاءة المدربين الحاليين والجدد خاصة في المجالات الحيوية التي تتلاءم مع احتياجات سوق العمل كالسياحة والمصارف والطاقة المتجددة وللارتقاء بمنظومة التدريب والتعليم المهني والتقني في فلسطين.

من جانبه، استعرض الممثل دايبي برنامج الدعم السنغافوري لبناء وتعزيز القدرات الفلسطينية، لافتًا إلى انه تم زيادة قيمته من 5 مليون إلى 10 مليون دولار أمريكي خلال زيارة رئيس وزراء سنغافورا في نيسان 2016. وأعرب عن استعداده لدراسة موضوع إنشاء المعهد مع المسؤولين في سنغافورا لتجسيده على أرض الواقع نظرًا لأهميته، موجهًا دعوة رسمية لوزير العمل والطاقم الفني في الوزارة لزيارة سنغافورا للاطلاع عن كثب على تجربتها في هذا المجال.

#حكومة #عمل #سنغافورا

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

غزة: الأوقاف تعلن عن البدء بحملات "التكافل الكبرى"

الموضوع التـــالي

عمال رفح يتظاهرون للمطالبة بانتظام مخصصات الشؤون

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل