الأخبار

محكمة إسرائيلية تؤجل النطق بالحكم ضد قاتل الشهيد نوارة

09 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 10:51 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أجل قاضي المحكمة المركزية في القدس المحتلة، مساء الثلاثاء، النطق بالحكم ضد الشرطي الإسرائيلي"بن ديري"، قاتل الشهيد نديم صيام نوارة، إلى أواخر شهر نيسان المقبل.

وقال فراس العسلي محامي عائلة الشهيد نوارة أن قاضي المحكمة تعامل مع القضية والعائلة بإستخفاف، كونه قاضي جديد كان يعمل بمحكمة العائلة، ولم يتعامل سابقًا مع ملفات جنائية.

وأضاف أنه جرت خلال الجلسة مداولات للعقوبة ضد الشرطي الاسرائيلي قاتل نوارة، وقدم أصدقائه شهادتهم التي تشيد بدوره وعمله.

 فيما تحدث والد الشهيد وقدم شهادة مكتوبة، إضافة إلى تقديم تقرير ضابط السلوك عن حالة العائلة للقاضي.

وأوضح المحامي فراس أن النيابة العامة طلبت خلال الجلسة بالسجن الفعلي للشرطي الاسرائيلي لمدة تبلغ من20 إلى 27 شهرا، في حين قدم محاميه مسرحية كبيرة خلال الجلسة، وطلب بإطلاق سراحه ووصفه بالبطل القومي.

ولفت إلى أن محامي الشرطي الاسرائيلي مس بمشاعر عائلة الشهيد، والعربدة على القاضي والنيابة العامة ومحامي العائلة، ووجه إتهاما لمحققي السلطة الفلسطينية، أنهم قاموا بتخريب البينات.

وأشار إلى أن موقف المدعية العامة الإسرائيلية التي تحدثت بلسان عائلة الشهيد نديم نوارة خلال الجلسة، ضعيف جدا.

وبين المحامي فراس أنه قدم عام 2016 التماسا للمحكمة العليا الاسرائيلية ضد الصفقة التي جرت دون موافقة عائلة الشهيد، وغيرت بموجبها تهمة الشرطي من القتل بالعمد إلى القتل بالإهمال والاعتداء، ولكن الالتماس رفض، رغم حديثه المطول عن البينات وقوتها والدلائل الثبوتية.

في حين حضر جلسة المحكمة المركزية بالقدس اليوم عائلة الشهيد نوارة، والشرطي الاسرائيلي "بن ديري" برفقة أصدقاء من شرطة الاحتلال، واستمرت الجلسة لمدة 6 ساعات متواصلة.

وقال والد الشهيد صيام نوارة إن ما حدث خلال جلسة اليوم عبارة عن مسرحية، والحديث عن الشرطي الإسرائيلي القاتل، أنه بطل ويحمي الأرض ومحارب، من قبل أصدقائه الذين حضروا للإدلاء بشهادتهم.

ولفت إلى أن الشرطي الاسرائيلي القاتل لم يتحدث منذ بداية القضية حتى يومنا هذا خلال الجلسات السابقة، إلا عندما أبرموا الصفقة وسألوه أنت مذنب ؟ وأجاب: نعم أنا مذنب، وأنت قتلت؟ أجاب: نعم قتلت بالإهمال دون أن أعرف.

وأشار إلى أن المدعية العامة التي تحدثت خلال الجلسة بلسان العائلة جزء من المسرحية.

وقال والد الشهيد خلال جلسة اليوم: "الشرطي بن ديري"قاتل ورغم ذلك لم يعتقل، وأطلق الرصاص الحي نحو نديم عندما كان عمره 22عاما، يعني أنه إنسان مجرم بدأ حياته بقتل الأطفال".

وقارن خلال الجلسة في حديثه أمام القاضي، بين الأسيرة المقدسية نورهان عواد، التي كانت تحمل مقصًا وحاولت طعن يهودي في شارع يافا، وصدر حكما بحقها بالسجن لمدة 13 عاما ونصف، وهي قاصر ولم تقتل أو تجرح، أما بن ديري خارج السجن منذ 3 سنوات ونصف وهو قاتل.

وأكد أن العائلة ليست طرفا بالصفقة التي جرت، وخففت تهمة الشرطي من القتل بالعمد إلى قتل بالإهمال والاعتداء.

وعلق مضيفا: " لا يعقل أن يكون الشرطي قتل بالإهمال طالبين، وجرح آخرين".

يذكر أن الشهيد نديم صيام نوارة (17عامًا) استشهد في ذكرى النكبة بتاريخ 15–5- 2014، خلال مشاركته مع الطلاب بمسيرة سلمية، حينها حضر 7 جنود إسرائيليين وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي نحو الطلاب، بينما كانوا موجودين ضمن حدود منطقة السلطة "أ"، يومها استشهد الطالبين نديم نوارة ومحمد أبو الظاهر، وأصيب اثنين آخرين أحدهما كانت إصابته بليغة والثاني في يده.

ولفت والد الشهيد إلى توفر عديد الأدلة التي تدين الشرطي الاسرائيلي، من خلال تشريح جثمان نجله نديم ووجود 4 شظايا بجسده، وتصوير مصور "سي إن إن" كريم خضر، وشهادة صاحب الكاميرات المراقبة، والمصور سامر نزال ومسعفين.

وقال: "سافرت إلى أمريكا وجلست مع أعضاء في الكونغرس الأمريكي، وأثبت لهم أن نديم قتل بسلاح أمريكي، حينها أصدر الكونغرس رسالتين ضد الجندي، أحدها منع الكتيبة من أخذ أي مساعدة من أمريكا".

م ق/ د م

الموضوع الســـابق

قراقع: الاحتلال يستهدف أطفال القدس ويمارس انتهاكات بحقهم

الموضوع التـــالي

مركز حقوقي: الاحتلال هدم 132 منشأة ومنزلًا بالقدس بـ 2017

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل