الأخبار

صيدم: نتائج صندوق تطوير الجودة تؤكد تميز فلسطين بالتعليم

08 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 04:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أشاد وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم اليوم الاثنين بالنتائج التي حققتها مشاريع منح صندوق تطوير الجودة بمجال التعليم العالي في الضفة وقطاع غزة والممولة من البنك الدولي.

وأشار إلى أن هذه النتائج تؤكد على تميز فلسطين بمجال التعليم، وأن الوزارة ستعمل على الاستفادة المُثلى من هذه النتائج وتعميم هذه التجربة لتصبح وطنية، حيث تفيد هذه النتائج في تطوير سياسة التعليم العالي في فلسطين.

جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه برام الله بالضفة الغربية اليوم الاثنين مستشار التقييم مازن حشوة، بحضور مديرة وحدة مشاريع البنك الدولي في الوزارة م. سهى الخليلي، ومنسقة صندوق تطوير الجودة مرام جدبة.

وجاء اللقاء للاطلاع على نتائج تقييم مشاريع المنح للدورتين الأولى والثانية والمكونة من 20 مشروعاً والمنفذة في 16 جامعة وكلية ضمن مشروع "الانتقال من التعليم إلى سوق العمل" والمتوقع نهايته مع نهاية الشهر الحالي، حيث أشار المقيّم إلى أن المشاريع حققت نجاحاً ملموساً.

وأكد صيدم ضرورة الاستفادة من هذه المشاريع للمساهمة في خدمة الخريجين عبر رفدهم بالمهارات التي تؤهلهم للمنافسة بقوة في سوق العمل المحلية والدولية.

وتطرق إلى النجاح الذي حققه قطاع التعليم والذي تجسد بحصول مشاريع البنك الدولي المنفذة في فلسطين بمجال التعليم على التصنيف الأول على مستوى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي كان من بينها مشروع صندوق تطوير الجودة، والذي هو أحد مكونات مشروع "الانتقال من التعليم إلى سوق العمل".

وتحدث صيدم حول سعي الوزارة إلى تحسين نوعية التعليم وتأهيل المعلمين؛ باعتبارهم المحرك الأساسي للعملية التعليمية التعلمية، مؤكداً على الشراكة مع البنك الدولي عبر برامجه التي تطال التعليم وتجويد مخرجاته ضمن خطط واضحة، بحيث توسع خدمات صندوق تطوير الجودة لتطال جميع مؤسسات الوطن.

يُشار إلى أن الوزارة تنفذ عدة مشاريع ممولة من البنك الدولي تستهدف قطاعي التعليم العام والعالي ومنها مشروع تحسين إعداد وتدريب المعلمين ومشروع الانتقال من التعليم إلى سوق العمل.

م ت / ر أ

الموضوع الســـابق

تطبيق "كريم" يعود مجددًا وينطلق في غزة ونابلس

الموضوع التـــالي

التربية تختتم دورة تدريبية بالبروتوكول والاتصال والتواصل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل