الأخبار

طالبت الكنيسة الأرثوذكسية بعزله فورًا

أشادت بمواجهته.. حماس تدعو لعقوبات رادعة لـ"ثيوفيلوس"

07 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 10:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد, القضاء الفلسطيني إلى تسريع الإجراءات القانونية والبت في القضايا المرفوعة ضد البطريرك كيريوس ثيوفيلوس الثالث واتخاذ العقوبات الرادعة بحقه.

وحيت حماس في تصريح وصل "صفا" نسخة عنه الموقف الوطني الأصيل والمشرف للمسيحيين الذين وقفوا على قلب رجل واحد بمواجهة ثيوفيلوس، وعملوا على منعه من الوصول إلى كنيسة المهد ببيت لحم للمشاركة باحتفالات الميلاد.

وقالت إنها ترى بهذه الوقفة المشرفة تجاه البطريرك المتورط في صفقات بيع أوقاف للكنيسة الأرثوذوكسية في القدس أو تأجيرها للاحتلال الإسرائيلي امتدادًا للمواقف الوطنية النبيلة.

وأكدت حماس في بيانها أن هذه الوقفة تمثل تعبيرًا صادقًا وصريحًا عن تلاحم أبناء الشعب الفلسطيني -مسلمين ومسيحيين- في وجه المفرطين والمتواطئين مع المحتل.

كما دعت الكنيسة الأرثوذكسية إلى الاستجابة العاجلة لمطالب رعاياها ومؤسساتهم الدينية بعزل ثيوفليوس ورفع الغطاء الكنسي عنه.

وكان عشرات النّشطاء اعترضوا موكب البطريرك اليوناني ثيوفيليوس في طريقه إلى كنيسة المهد في احتفالات الطوائف الشرقية بعيد الميلاد في المدينة جنوب الضّفة الغربية المحتلة.

ورفع المشاركون الشّعارات المنددة بالبطريرك وبدخوله إلى مدينة بيت لحم ومشاركته باحتفالات أعياد الميلاد، لثبوت تورّطه في تسريب أملاك تتبع الكنيسة الأرثوذكسية للاحتلال في مدينة القدس.

وحاول المشاركون منع تقدّم موكب البطريرك، وحطّموا المركبة التي كان يستقلها، وسط انتشار أمني فلسطيني مكثف في محيط الفعاليات، كما رشقوا موكبه بالبيض والأحذية.

وشارك بالفعاليات أبناء الطوائف المسيحية المختلفة، ومؤسسات رسمية وشعبية، ونشطاء فلسطينيون من كافة القطاعات، ونشطاء من الداخل الفلسطيني المحتل رافضين استقباله ومؤكّدين أنّه غير مرحب به في مدينة بيت لحم.

ولم تجر أيّة مراسم استقبال من جانب بلديات بيت لحم للبطريرك كما هو المعتاد، بينما شارك محافظ بيت لحم بالاستقبال.

#حماس #كنيسة #تسريب أراضي

د م/ط ع

الموضوع الســـابق

مصر تُكذب تسريبات صحيفة أمريكية حول موقفها من قرار ترمب

الموضوع التـــالي

الأحمد: لم نتلق دعوة لزيارة القاهرة ولا جديد بملف المصالحة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل