الأخبار

مع إيران وحزب الله والنظام السوري

تقرير استراتيجي إسرائيلي: أخطر تهديد بـ 2018 حرب بالجبهة الشمالية

02 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 08:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أعرب تقرير استراتيجي إسرائيلي أعده "معهد أبحاث الأمن القومي" عن تخوفه من نشوب حرب على الجبهة الشمالية أمام ثلاث قوى أساسية: "إيران وحزب الله والنظام السوري"، عادًا الأمر "أخطر تهديد تواجهه إسرائيل في العام الحالي".

وذكر التقرير الذي قُدّم لرئيس الكيان رؤوفين رفلين أمس الاثنين أن إيران تواصل عمليات تسليح منظمات تسير في فلكها وتدعمها ماديا تنشط على الحدود مع "إسرائيل" وكذلك بناء قوة عسكرية على الأراضي السورية.

ورأى رفلين أن ما جاء في التقييم يدل مرة أخرى على أنه "من الضروري المضي قدما في المسار السياسي مع الفلسطينيين وكسر الجمود الذي يكتنف هذا المسار".

التهديد الثاني

أما التهديد الثاني وفق التقرير، يتمثل "بخطر وقوع مواجهة عسكرية مع حركة حماس في قطاع غزة"، حيث تشير تقديرات المعهد أن المواجهة قد تنشب لأسباب تتعلق بتفاقم الأوضاع الأمنية أو حتى لوجود صعوبات في تطبيق اتفاق المصالحة والتوتر حول قضية القدس.

ويرى التقرير أن الجمود لا يزال يكتنف المسرح الفلسطيني- الإسرائيلي، مدعيا أن الكيان الإسرائيلي نجح في إيجاد واقع أمني "مريح نسبيًا" في وقت شهد فيه الخياران الفلسطينيان "فشلًا ذريعا" وهما خيار "المقاومة وتدويل الصراع"، الأمر الذي قد يقودهم إلى تبني استراتيجية الدولة الواحدة.

ولفت إلى أنه وفي صلب التطورات توجد رغبة لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في إنجاز "الصفقة المثالية" بين "إسرائيل" والفلسطينيين حيث من المتوقع أن ينشر طاقم إدارته "وثيقة مبادئ للاتفاق المنشود".

وأوضح الإسرائيليون والفلسطينيون سيركزون مساعيهم في ظل هذه الحالة على "تحميل الطرف الآخر المسؤولية عن إخفاق المبادرة الأمريكية".

وأوصى خبراء المعهد باستغلال "إسرائيل" استعداد دول عربية للمساهمة في المسيرة السياسية بالإضافة إلى تعاطف ترمب بغية التوصل إلى اتفاق "سلام تاريخي" مع الفلسطينيين؛ تفاديًا للانزلاق نحو حل الدولة الواحدة "التي لن تكون بالضرورة يهودية أو ديمقراطية".

التهديد الثالث

أما التهديد الثالث وفق التقرير يتمثل بتنظيم الدولة "داعش" الذي يقترب من الحدود مع "إسرائيل" رغم "هزيمته" من موطنه في العراق وسورية، وانتقال نشاطاته إلى جنوب سورية مع الحدود مع الجولان وكذلك في سيناء.

وقال التقرير إن: "تواجد هذا التنظيم في المنطقتين القريبتين من إسرائيل يزيد من المخاطر التي قد يحاول التنظيم ارتكاب عمليات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية".

ويرى أن "إسرائيل" ستضطر إلى المواجهة مع إيران على المدى البعيد عن طريق الدمج بين النشاطات العسكرية والاستراتيجية والتعامل مع الأعداء من جهة ومع روسيا من جهة أخرى.

وحسب التقرير فإن "إسرائيل" تملك ورقة هامة ضد إيران وروسيا وهي قدرتها على "زعزعة" نظام الأسد واستقرار الوضع في سوريا.

التهديدات الإيرانية

واعتبر خبراء المعهد أنه يجب على "إسرائيل" أن تسعى إلى بلورة تفاهمات رسمية مع الولايات المتحدة واستراتيجية مشتركة تجاه كافة التهديدات الإيرانية في الشرق الأوسط.

ووفق الخبراء فهذه الاستراتيجية يجب أن تعتمد على ثلاثة أهداف وهي: منع إيران من الحصول على أسلحة نووية أو وصولها إلى حافة الحصول على القدرة النووية.

كما يجب أن تتصدى للنشاطات الإيرانية الهادفة إلى ضعضعة الاستقرار في المنطقة ومنع الجيش الإيراني من تعزيز قدراته التقليدية الأمر الذي قد يزيد من نفوذ طهران في المنطقة.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

الاحتلال: مقتل 55 جنديًا العام الماضي

الموضوع التـــالي

الهند تلغي صفقة أسلحة مع شركة إسرائيلية ب500 مليون$

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل