الأخبار

النائب عبدالجواد توقع اعتقاله قبل أسبوعين من ماليزيا

01 كانون ثاني / يناير 2018. الساعة 01:54 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

سلفيت - خــاص صفا

أظهر فيديو للنائب في المجلس التشريعي عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ناصر عبدالجواد توقعه الاعتقال من قوات الاحتلال الإسرائيلي قبيل مغادرته ماليزيا عائدًا إلى الضفة الغربية المحتلة بعد إتمام دراسة الدكتوراه.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر الإثنين النائب عبدالجواد (50 عامًا) بعد اقتحام منزله في بلدة دير بلوط قضاء مدينة سلفيت، بعد نحو أسبوعين من عودته إلى الضفة بعد رحلة دراسية استمرت أربع سنوات في جامعة مالايا الماليزية.

وقال النائب المعتقل عبدالجواد في الفيديو الذي سجّله قبيل مغادرته ماليزيا: "هناك الآلاف من الأسرى في السجون منهم عدد من النواب. لا أدري لعلي أكون أحدهم، لا أدري ما الذي سيحدث معي بعد ذلك".

وأضاف "أنا عائد إلى فلسطين لعل الاحتلال يمنعني العودة مرة أخرى إلى هذا البلد، لكني سأحمل ذكريات طيبة وأحمل في قلبي تقديرًا واحترامًا وشكرًا لهذا البلد المعطاء".

وشكر النائب عبدالجواد خلال الفيديو "دولة ماليزيا حكومة وشعبًا وأحزابًا ومؤسسات، وخاصة المختصة بالقضية الفلسطينية، والذين وقفوا وقفة مشرفة مع قضيتنا، وكان لذلك أثر إيجابي كبير في رفع المعاناة عن الشعب المضطهد تحت الاحتلال".

وأكد أن القضية الفلسطينية بحاجة ماسة لكل من يقف معها، خاصة في هذه الفترة التي انشغلت معظم الدول العربية بأوضاعها الداخلية، مشيرًا إلى أن الاحتلال يحاول أن يستغل الانشغال والأوضاع الصعبة في الدول العربية للاستفراد بالقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى والأسرى.

وأمضى النائب عبدالجواد أكثر من 16 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وباعتقاله ارتفع عدد نواب المجلس التشريعي الأسرى لدى الاحتلال إلى 12 نائبًا.

أ ج

الموضوع الســـابق

حماس تهنئ فتح بذكرى انطلاقتها الـ53

الموضوع التـــالي

عباس: قرار الليكود عدوان غاشم على شعبنا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل