الأخبار

قصف يستهدف محيط مخيم درعا وسط أوضاع معيشية قاسية

30 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 09:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن مخيم درعا والأحياء المجاورة له شهدت حالة استنفار كبيرة من قبل مجموعات المعارضة السورية المسلحة، وذلك إثر استهداف المنطقة بقصف عنيف بأسطوانات الغاز والرشاشات الثقيلة أدت إلى انتشار حالة من الهلع في صفوف الأهالي.

وأفادت المجموعة في تقرير لها على صفحتها عبر "فيسبوك" بأن معاناة أهالي المخيم المتعلقة بالوضع المعيشي مستمرة، حيث لا تتواجد أي خدمات طبية داخل المخيم، فيما لا تزال المياه مقطوعة عن منازل المخيم منذ 1361 يوماً، الأمر الذي فاقم من معاناة الأهالي خصوصاً مع دخول فصل الشتاء وشح المحروقات.

وفي سياق غير بعيد، استهدفت المجموعات الموالية للنظام السوري أطراف مخيم اليرموك بالرشاشات الثقيلة، حيث أطلقت المجموعات المتمركزة في شارع نسرين نيران رشاشاتها الثقيلة، في ساعات متأخرة من مساء يوم أمس، على شارع فلسطين وحي التضامن على أطراف المخيم، فيما يسجل وقوع أضرار بشرية بسببها.

يأتي ذلك في ظل استمرار الحصار المشدد الذي يفرضه الجيش النظامي والمجموعات الفلسطينية الموالية له على مخيم اليرموك منذ أكثر من 1600 يوما.

إلى ذلك، أفادت مجموعة العمل بأن العدد (3626) هو حصيلة الشهداء الفلسطينيين الذين تمكنت من توثيقهم بينهم (463) امرأة.

وذكرت أن 1644 معتقلاً فلسطينياً متواجدين في أفرع الأمن والمخابرات التابعة للنظام السوري بينهم (106) إناث.

#مخيم درعا

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

إغلاق مقرات "أونروا" بنابلس رفضًا لفصل معلمي الدبلوم

الموضوع التـــالي

حلقة نقاش ببيروت لتقييم المشاريع التنموية للاجئين الفلسطينيين بلبنان

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل