الأخبار

قتلى بغارات روسية بإدلب وتقدم المعارضة بحماة

17 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 10:46 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

إدلب -

شنت مقاتلات روسية وأخرى تابعة لقوات النظام في سوريا سلسلة من الغارات شملت مدينة خان شيخون جنوب إدلب كما استهدفت بلدة كفرزيتا شمال حماة بقنابل النابالم الحارق، بينما بدأت قوات المعارضة السورية المسلحة عملية عسكرية ضد قوات النظام في ريف حماة.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبع نساء وطفلتين إثر قصف لطائرات روسية وللنظام على خان شيخون بريف إدلب شمال سوريا.

وقال المراسل إن قوات المعارضة بدأت عملية عسكرية ضد قوات النظام في ريف حماة، مشيرا إلى أنها أحرزت تقدما إلى مواقع جديدة شمالا في إطار هذه العملية.

وأضاف أن المعارضة المسلحة سيطرت على بلدتي زلّين والزلاقيات في ريف حماة الشمالي، بينما استمرت الاشتباكات التي وصفت بالعنيفة بين الطرفين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر ميداني يقاتل مع القوات الحكومية أن الأخيرة اضطرت للانسحاب من المشيرفة في ريف حماة الشمالي الشرقي خشية تكبدها خسائر، وتزامنا مع ذلك بدأ الطيران الحربي الروسي بشن غارات عنيفة على مختلف أنحاء البلدة تمهيدا لمعاودة اقتحامها.

وقالت الوكالة إن المعارضة فتحت محورا جديدا في ريف حماة الشمالي ضد القوات الحكومية للتخفيف من الضغط العسكري الذي تواجهه في جبهة أبو الضهور وخناصر، حيث أكد مصدر عسكري سوري تعرض حاجز الزلاقيات على محور اللطامنة لهجوم عنيف من قبل المعارضة.

هجوم معاكس

وجاء تقدم المعارضة في إطار هجوم معاكس ضد قوات النظام التي كانت قد شنت هجوما واسعا ضد مناطق المعارضة خلال الأيام الماضية، وحققت خلاله مكاسب ميدانية كان آخرها انتزاع بلدة تل خنزير من قبضة هيئة تحرير الشام في ريف إدلب الجنوبي.

وبدعم من حلفائها وغطاء جوي روسي، تقدمت قوات النظام في ريف حلب الجنوبي، بعد معارك وصفتها مصادر ميدانية بالعنيفة مع مقاتلي "هيئة تحرير الشام".

وتمكنت قوات النظام من السيطرة على قريتي الرشادية والحجارة، وذلك في إطار حملة عسكرية كانت بدأتها قبل أكثر من مئة يوم في ريف حلب الجنوبي المشمول بـ اتفاق خفض التصعيد.

وفي سياق متصل، قال مصدر في الجيش السوري الحر إن 23 من عناصر القوات الحكومية قتلوا بينهم عميد ومقدم، وأضاف بأنه "أُصيب أكثر من 35 في المعارك على أطراف بلدة بيت جن في ريف دمشق الغربي".

ق م

الموضوع الســـابق

حفتر يتنصّل من "الصخيرات" ويلمح للترشح لرئاسة ليبيا

الموضوع التـــالي

مقتل حراس معارض صومالي مقرب من الإمارات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل