الأخبار

الجمعيتان البرلمانيتان الآسيوية والمتوسطية ترفضان قرار ترمب

12 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 01:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

عمان - صفا

أكدت الجمعيتان البرلمانيتان الآسيوية والمتوسطية عن رفضهما لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها.

وقالت الجمعيتان في رسائل لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون وبيانات منفصلة صدرت عنهما: إن القرار الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس ينتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 478، ويعتبر هذا القرار لاغياً وباطلاً، ويجب الحفاظ على قدسية مدينة القدس ووضعها التاريخي.

وأشارت الجمعيتان إلى أن قرار "إسرائيل" أصلاً بضم القدس وجميع أفعالها وممارساتها في هذا الإطار غير مقبولة مطلقا وغير قانونية ويرفضها الضمير الإنساني والتاريخ.

وشددتا على أنه لن يتحقق السلام إلا بوجود دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة ومتصلة على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، على النحو الذي حددته قرارات الأمم المتحدة، والانتهاء الفوري للاحتلال الإسرائيلي في شرقي القدس والضفة الغربية.

واعتبرت أن هذا القرار تشجيع للاحتلال وسيؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة ويؤدي بشكل خطير إلى تدمير فرص تحقيق التسوية، وسيكون له  آثار سلبية على المنطقة برمتها.

وأعربتا عن خيبة الأمل من تصريحات إدارة ترامب بشأن فشل الدبلوماسية التقليدية في إحراز أي تقدم ملموس في عملية السلام خلال السنوات الأخيرة.

يذكر أن الجمعية البرلمانية الآسيوية تضم في عضويتها 42 برلمانًا أسيوياً والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط تضم في عضويتها 28  برلمانا من الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

#ترمب #الأردن #القدس #القدس العاصمة

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل

الموضوع التـــالي

ممثلو الأديان والمجتمع الإندونيسي والجزائري يرفضون قرار ترمب

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل