الأخبار

صيدم يبحث مع اليونسكو دعم برنامج "المئة" في غزة

11 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 03:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

بحث وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم ومدير مكتب اليونسكو في فلسطين لودفيكو كلّابي اليوم الاثنين، الآليات الكفيلة بتوظيف إمكانات الأخيرة وخبراتها وعلاقاتها لصالح دعم برنامج "المئة"، الذي أعلنت عنه الوزارة الأسبوع الماضي.

وبرنامج "المئة" يهدف إلى بناء 100 مدرسة جديدة في غزة، وسيسهم في خدمة الاقتصاد بالمدينة عبر توفير 1.7 مليون يوم عمل، وخلق فرص عمل لنحو 15 ألف من العمال والمهندسين والفنيين والمقاولين وغيرهم، وفق الوزارة.

وأطلع صيدم لوديفيكو على هذا البرنامج والآمال التي تعقدها الوزارة عليه، باعتباره يشكل منطلقًا لخدمة التعليم وضمان توفير فرص عمل، والتخلص من المدارس ذات نظام الدوام المسائي، والحد من الاكتظاظ في الغرف الصفية بما يسهم في تحسين مستوى تحصيل الطلبة ودافعيتهم للتعليم.

وثمن صيدم المواقف الدائمة لليونسكو والتي تنتصر للتعليم في فلسطين خاصة في القدس، مؤكدًا على أهمية تعاون اليونسكو مع الوزارة لخدمة هذا البرنامج النوعي والذي يترجم المساعي الحثيثة لخدمة التعليم بشكل شمولي.

من جانبه، أوضح لوديفيكو أن اليونسكو تعتبر إعلان الوزارة عن البرنامج، خطوة عملية باتجاه دعم التعليم في غزة، مؤكدًا أن اليونسكو لن تدخر جهدًا في توفير السبل كافة التي تضمن توفير الدعم لهذا البرنامج والذي يتقاطع مع التوجهات الراهنة لخدمة أطفال فلسطين.

وفي سياق آخر، تباحث الطرفان بعض الأفكار الخاصة بدعم التعليم في القدس، من خلال دعم مدارس المدينة بأجهزة وتقنيات حديثة، وتنفيذ برامج مشتركة لبناء القدرات للعاملين في القطاع التربوي، وتنفيذ أنشطة لامنهجية تلامس الجوانب الإبداعية الرياضية والفنية والعلمية، وبما يشكل حاضنة لإبداعات الطلبة.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

صيدم: البحث العلمي وإدارة مخرجاته على رأس الأولويات

الموضوع التـــالي

حماس تهنئ الجبهة الشعبية بانطلاقتها الـ50

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل