الأخبار

مهرجان الإسكندرية القادم سيعقد بعنوان "القدس عربية"

08 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 01:22 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

القاهرة - صفا

أكدت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما رفضها الكامل والشامل للقرار الأميركي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بالقدس "عاصمة للاحتلال الإسرائيلي".

وقال بيان صادر عن رئيس الجمعية العمومية لكتاب ونقاد السينما في مصر الأمير أباظة، اليوم، إنه انطلاقا من مسؤوليتنا القومية والوطنية وعلى قاعدة إننا جميعا مستهدفين من قبل الغطرسة الأميركية والفاشية الاحتلالية الإسرائيلية، نؤكد أن هذا القرار يأتي في إطار تصفية الحق العربي والقضية الفلسطينية والتي ستبقى عنوانا للعروبة وستبقى القدس عاصمه العواصم.

وشدد أن القرار يعد دعما للاحتلال الاسرائيلي الغاصب ضد العالم العربي الاسلامي منه والمسيحي.

وأضاف: إننا نعلن تضامننا مع اخواننا الفلسطينيين ونؤكد أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية ولا عاصمه سواها، وإن كل الإجراءات الإسرائيلية هي إجراءات احتلالية فاشية عنصرية ولا تمت بصله بالقرارات الدولية الخاصة بحق المدينة المقدسة.

وأردف أباظة: إنه برغم هذا الجرح الدامي فإننا نعلن وننادي بأعلى صوتنا لكل الاعلامين والمثقفين والفنانين والنقاد وكل النخب المثقفة والأكاديميين لصياغه حضورهم الإبداعي والفني والثقافي والاعلامي والتي يجب أن يصب الآن في مصلحة الحق الوطني والقومي، وعلى أساس إبراز القدس باعتبارها عاصمه فلسطين الأبديه.

وأوضح أن مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته القادمة الـ 34 سيكون تحت عنوان القدس عربية.

#ثقافة #القدس #دونالد ترمب

د م

الموضوع الســـابق

فلسطين تشارك بمؤتمر عن توثيق التراث للحفاظ عليه

الموضوع التـــالي

اتحاد الكتاب: زيارة الوفد البحريني خنجر في قلب القدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل