الأخبار

البرلمان السوداني يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

08 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 02:28 بتوقيت القــدس. منذ 4 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الخرطوم - صفا

دعا البرلمان السوداني في جلسة طارئة له، الخميس، الدول الإسلامية إلى فتح سفارات لها في القدس والاعتراف بها رسميا عاصمة لدولة فلسطين، وفتح سفارات لدولة فلسطين لديها.

وطالب البرلمان السوداني باجتماع طارئ للبرلمان الأفريقي والعربي بالخرطوم لاتخاذ مواقف جماعية حيال التطورات الخطيرة في القدس، وتداعيات القرار الأميركي يمكن أن ترقى لقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

ودعا البرلمان السوداني الدول العربية والإسلامية إلى "تجاوز خلافاتها في الوقت الراهن، وتوحيد الجهود لمواجهة العدو الواحد في ظروف بالغة التعقيد في فلسطين والعالم الإسلامي"، مؤكدا أن الحاجة ماسة لمواقف وإجراءات عملية بعيدا عن لغة الشجب والإدانة.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور في كلمة له بجلسة البرلمان الطارئة إن قرار الرئيس الأميركي نقل سفارة بلاده إلي القدس سيكون له تداعيات خطيرة على الأوضاع الداخلية في فلسطين، ويمثل ضربة لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف غندور أن هذا القرار سيزيد من حالة الإرهاب في العالم لأن المغتصب يأخذ بالقوة، وهو ما يدعو الشباب في العالم إلى أخذ حقهم بالقوة. وأوضح الوزير السوداني أن الولايات المتحدة باتت غير مؤهلة لأن تكون وسيطا بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعدما أصبحت طرفا في الصراع.

وقد تزامنت جلسة البرلمان السوداني الطارئة مع خروج مظاهرات في السودان منددة ومستنكرة، ورافضة للاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل. وفي هذا السياق شهدت الخرطوم مظاهرة غضب طلابية وصفت قرار دونالد ترمب بالجائر والظالم وغير المقبول، وهتف المشاركون فيها بالفناء لإسرائيل وأميركا.

وتعهد المتظاهرون بمقاومة القرار، ودعوا الأمة العربية والإسلامية إلى التوجه نحو المقاومة لإلغاء القرار وأن تصبح القدس عاصمة لدولة فلسطين. ويتوقع أن يشهد السودان يوم غد الجمعة مسيرات حاشدة تنديدا بالقرار الأميركي المذكور.

ق م

الموضوع الســـابق

الرجوب:الرئيس عباس لن يستقبل نائب ترمب

الموضوع التـــالي

حملة اعتقالات واسعة تطال أكثر من 16 مواطنا بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …