الأخبار

الشعبية تلغي فعاليات انطلاقتها وتدعو للغضب نصرة للقدس

07 كانون أول / ديسمبر 2017. الساعة 02:44 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الخميس عن إلغاء كافة فعاليات انطلاقتها الـ50، وتحويلها إلى مسيرات غضب شعبية ومسلحة بعنوان "الثورة مستمرة حتى العودة والقدس المحررة".

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية هاني الثوابتة إن الإعلان جاء ردًا على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

ودعا الثوابتة جماهير شعبنا للانطلاق في مسيرة تعتزم الجبهة الشعبية تنظيمها الاثنين، وستنطلق من ميدان فلسطين الـ 2 ظهراً وحتى "مفترق فلسطين"؛ يتزامن معها مسيرة مماثلة في رام الله.

كما طالب شعبنا في غزة لاعتبار ذكرى الانطلاقة يومًا للاشتباك مع الاحتلال في نقاط التماس، بالإضافة إلى تحويل ذكرى الانطلاقة بالضفة إلى يوم غضب وثورة جماهيرية في محاور الاشتباك.

وقال الثوابتة إن الجبهة الشعبية تعمل مع كل الفصائل لصياغة برنامج مواجهة ضد قرار ترمب، وتصعيد كافة أشكال المقاومة مع الاحتلال.

ودعا للتصعيد الشامل والاشتباك المفتوح مع الاحتلال في جميع المواقع وصولاً لانتفاضة شعبية شاملة؛ لإعلاء الصوت عالياً ضد السياسيات الأمريكية والإسرائيلية وما أسماه بـ "التواطؤ العربي".

وحثّ الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم للنزول للشوارع والميادين؛ رفضاً للقرار الأمريكي بحق القدس، ومواجهة كل اشكال التواطؤ التي تستهدف شعبنا.

كما أعلن استنفار كافة كوادر الجبهة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، ووضعها "رأس حربة" في مواجهة الاحتلال "والمخططات المشبوهة لتصفية قضيتنا".

من جهته، قال المتحدث العسكري باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى "أبو جمال" إن قرار ترمب تأكيدُ أن واشنطن لا تزال عدوّا لشعبنا.

وأضاف أبو جمال أن أمريكا غير مرحب بها على أي شبر من أرض فلسطين لا بالقدس أو غيرها.

ودعا أبو جمال جماهير الشعب الفلسطيني وكل من يحمل السلاح للنفير إلى مدينة القدس ومرافق الاحتلال وأمريكا.

وأضاف "إن حق شعبنا التاريخي في أرضه لا يمكن أن ينتقص أو يلغى بقرار من الاحتلال أو الامبريالية الأمريكية؛ فحقنا ثابت ومقدس ومقاومتنا متمسكة به".

ف م/أ ك/ أ ج

الموضوع الســـابق

الحمد الله يعرض رؤية لعمل الداخلية والأمن بغزة

الموضوع التـــالي

المجلس الوطني: المقاومة بكل أشكالها حقٌ لشعبنا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …