الأخبار

ضم فريقا من الخبراء

وفد من أمانة عمان يزور نابلس

23 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 06:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

وفد من أمانة عمان يزور نابلس
وفد من أمانة عمان يزور نابلس
تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

زار وفد من مجلس مانة عمان الكبرى برئاسة أمين عمان يوسف الشواربة وسفير الأردن في فلسطين خالد الشوابكة الخميس بلدية نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، يرافقهم فريق من المهندسين والخبراء في مجالات المشاريع الكبرى والتخطيط.

وكان باستقبال الوفد في بلدية نابلس رئيس البلدية عدلي يعيش وأعضاء المجلس البلدي ومحافظ نابلس أكرم الرجوب ووزير المواصلات سميح طبيلة ورئيس الغرفة التجارية عمر هاشم وعدد كبير من ممثلي المؤسسات والفعاليات.

ورحب يعيش بالشواربة والوفد المرافق، وشكره على تلبيته للدعوة التي وجهها له لزيارة نابلس خلال زيارته الأخيرة لعمان، مشيدا بتعاونه خلال تلك الزيارة لتقديم الخبرات اللازمة لبلدية نابلس.

وعبر يعيش عن اعتزازه بالمكانة المرموقة التي وصلت لها عمان، وتصنيفها من أفضل العواصم العربية ادارةً وتنظيماً، كما عبر عن اعتزازه بعلاقة الاخوة التي تربط الشعبين الفلسطيني والأردني.

وقال إن بلدية نابلس تتطلع إلى الاستفادة من خبرات أمانة عمان في إقامة مشاريع استراتيجية، وإيجاد حلول للمشاكل المرورية التي تعاني منها نابلس.

وأشار إلى ما عانته مدينة نابلس جراء الحصار الإسرائيلي للمدينة طوال تسع سنوات، والذي بهدف كسر إرادتها، لكنها بقيت صامدة وقوية بفضل تعاون اهلها، مثمنا ما قدمه الأردن من مساعدات انسانية لنابلس خلال اجتياح عام 2002 ومنها إرسال مستشفى ميداني.

كما رحب الرجوب بالوفد، وعبر عن اعتزازه بهذه الزيارة لمدينة نابلس التي سجلت عبر التاريخ محطات مفصلية في تحدي كل الغزاة.

وأكد أن للأردن محطات هامة في دعم القضية الفلسطينية، ولم يكن طرفا في الخذلان العربي، بل كانت له مواقف واضحة وصريحة في دعم القيادة الفلسطينية، منوها إلى التأييد الكامل من الملك عبد الله لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة باعتبارها ضرورة حيوية للأردن.

وقدم الشكر للأردن على ما قدمه للقضية الفلسطينية، مؤكدا على أهمية استمرار هذه العلاقة وتعزيزها.

من ناحيته، تحدث عمر هاشم عن علاقات الأخوة والمصاهرة والنسب بين أهالي نابلس والسلط وبقية المحافظات الأردنية.

وأكد أن مدينة نابلس استطاعت أن تستعيد عافيتها بعد سنوات طويلة من الحصار الإسرائيلي، وعادت لتحتل موقعها الاقتصادي الطبيعي في فلسطين.

بدوره، عبر الشواربة عن اعتزازه بالاستقبال الذي لقيه في نابلس، والذي يعبر عن كرم وأصالة ابناء نابلس.

وقال إن نابلس تعبر عن تاريخ أصيل وعريق، يمثل امتدادا لأصالة وصمود شعبها في وجه التحديات.

وأكد على علاقة التوأمة التي تربط الشعبين، لافتا إلى وجود علاقات مصاهرة ورابطة دم تاريخية بين كل المحافظات الاردنية والفلسطينية، وأن لنابلس مكانة خاصة في قلوب الأردنيين، واحترام لتاريخها المشرف واحتضانها لشهداء الجيش الاردني.

وأكد وقوف أمانة عمان إلى جانب نابلس في كل الظروف، واستعدادها لوضع كل امكاناتها وخبراتها المتراكمة عبر السنين لتنفيذ مشاريع نوعية وكبرى، وتقديم قراءة شاملة لكل ما تحتاجه نابلس من دراسات فنية مختلفة بكل القطاعات، من خلال فريق كبير من الخبراء.

كما أكد على الاستعداد للعمل كفريق واحد لتطوير والارتقاء بالخدمات التي تستهدف الإنسان الفلسطيني الذي يعطي دروسا في مواجهة التحديات، وهو قادر على الصمود والمبادرة رغم قلة الامكانات.

وعقد على هامش الزيارة اجتماع بين طاقم مهندسي بلدية نابلس وفريق الخبراء والمهندسين المرافق للوفد، تم خلاله التباحث في أفضل الحلول للمشاكل المرورية في مدينة نابلس.

وتم تنظيم جولة للوفد في البلدة القديمة، كما تم زيارة مقبرة شهداء الجيش الاردني ووضع اكاليل الزهور على قبورهم.

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

وفد من جمعية رجال الأعمال يزور منزل الراحل عرفات

الموضوع التـــالي

ورشة برام الله بعنوان "الغذاء الصحي لصحة أفضل"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …