الأخبار

استمرت 11 ساعة وتستأنف غدًا

اختتام أولى جلسات الحوار الوطني في القاهرة

21 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 11:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القاهرة - صفا

اختتمت، الليلة، أولى جلسات الحوار الوطني الفلسطيني في العاصمة المصرية القاهرة، والتي استمرت على مدار 11 ساعة متواصلة، ويتوقع أن تتواصل على مدار ثلاثة أيام.

وكان القيادي في حركة حماس عضو وفدها للحوار في القاهرة صلاح البردويل قال إن حركة فتح تريد بحث مسألة تمكين الحكومة بغزة فقط وعدم البحث بباقي الملفات.

وأوضح البردويل في تصريح وصل "صفا" نسخة عنه الثلاثاء، أن الليلة الماضية شهدت لقاءات متواصلة بين وفد حماس ووفود من الفصائل المختلفة والمخابرات المصرية حول جدول أعمال الحوارات.

وأشار إلى أن التوجه لدى وفد فتح بأنهم يريدون فقط البحث في تمكين الحكومة ولا يريدون بحث الملفات الأخرى الكبيرة، ويعتبرون تمكين الحكومة أمرًا مهمًا وشرطًا أساسيًا لمناقشة باقي الملفات.

ولفت إلى أن الفصائل في المقابل ترى أن تمكين الحكومة أمر متربط بتاريخ 1/12/2017 عندما تلتقي حماس وفتح، مؤكدين أنه لا يوجد ربط بين الملفات الكبيرة مثل ملف منظمة التحرير والانتخابات وبين ملف تمكين الحكومة.

وأكد أن الفصائل جميعها أبدت إصرارًا على أنه لابد أن تناقش القضايا التي جئنا من أجلها وهي اتفاقية 2011 بملفاتها الخمسة، مشددين على أنه لا مجال للمراوغة وتبديد الوقت في أحاديث لا علاقة لها بهذا اللقاء.

يذكر أن القيادي في الجبهة الديمقراطية عضو وفدها المشارك في حوارات القاهرة طلال أبو ظريفة قال لمراسل "صفا" : إنّ "أول اجتماع سيُعقد العاشرة صباحًا في مقر جهاز المخابرات العامة الذي يرعى الحوارات".

وأشار أبو ظريفة، إلى أن الحوار ستشارك به كافة الشخصيات الفصائلية التي حضرت من غزة والخارج؛ لافتًا إلى أن اليوم وغدًا سيشهد عدة اجتماعات.

ونوه إلى أن جدول الاجتماعات سيبدأ بالبناء على ما تم الاتفاق عليه بين حركتي فتح وحماس في 10/12 الماضي، والبناء عليه باعتباره خطوة إيجابية يجب أن تُستكمل لجهة تثبيتية والحديث عن القضايا الخمس المعروفة، وهي: منظمة التحرير، وحكومة الوحدة الوطنية، والمصالحة المجتمعية والحريات العامة، والانتخابات للمجلس الوطني والتشريعي" .
 
ولفت إلى أن الأجواء إيجابية؛ لكن هناك حذر شديد يسود الأجواء والمخاوف قائمة من الوصول لنتائج محدودة.

وتمنى أن تكون هناك إرادة سياسية جادة بين المتحاورين وتغليب المصلحة الوطنية على أي مصالح أخرى.

وتأتي جولة الحوار الوطني هذه بناء على دعوة مصر -راعية المصالحة- ضمن الاتفاق الذي وقع بين حركتي حماس وفتح في القاهرة في الثاني عشر من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

د م

الموضوع الســـابق

الرئيس اللبناني: "إسرائيل" تنتهك سيادة لبنان باستمرار

الموضوع التـــالي

ماذا بحثت الفصائل بأولى جلسات حوارها بالقاهرة؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …