الأخبار

قائد الجيش اللبناني يأمر بالجهوزية التامة على الحدود مع "إسرائيل"

21 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 11:11 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

وجه قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون أمرا اليوم إلى العسكريين لمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للاستقلال أكد فيه ضرورة التصدي لمحاولات إثارة الفتنة والتفرقة ومواصلة التصدي للإرهاب والجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة التهديدات الإسرائيلية.

وقال جوزيف في كلمته "تعود ذكرى الاستقلال هذا العام، في وقت لا تزال الأصداء الإيجابية لعملية “فجر الجرود” تتردد محليا ودوليا، بعد أن تكللت بانتصاركم على الإرهاب".

ونبه إلى أن "الأوضاع السياسية الاستثنائية التي يمر بها لبنان، تستدعي منكم التحلي بأقصى درجات الوعي واليقظة، والمواظبة على اتخاذ التدابير الكفيلة بالحفاظ على الاستقرار الأمني، لأن هذا الاستقرار يشكل قاعدة صلبة لإعادة إنتاج الحلول السياسية المنشودة، وجسر عبور للانتقال مجددا من ضفة القلق والشك إلى ضفة الخلاص والإنقاذ".

وتابع "أدعوكم إلى عدم التهاون مع الخارجين على القانون والنظام، وممتهني الجرائم المنظمة والاعتداء على المواطنين، وإلى التصدي بكل حزم وقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة بهدف إثارة الفتنة والتفرقة والفوضى، وتعريض وحدتنا الوطنية وسلمنا الأهلي ومصالح اللبنانيين للخطر".

وأضاف "كما أدعوكم بموازاة ذلك إلى متابعة العمليات الاستباقية ضد الخلايا والشبكات الإرهابية، حتى توقيف كل متورط بدماء الجيش والشعب اللبناني وإحالتهم على القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل".

وشدد على "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات الاحتلال الإسرائيلي وخروقاته، وما يبيته من نيات عدوانية ضد لبنان وشعبه وجيشه، كما إلى السهر الدائم على حسن تنفيذ القرار 1701، بالتنسيق والتعاون مع قوات الأمم المتحدة في لبنان، حفاظا على الاستقرار”.

وحمّل البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب حزب الله اللبناني مسؤولية دعم الإرهاب في الدول العربية.

فيما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحرير استقالته من الرياض مؤخرا، قبل توجهه إلى فرنسا، وتشهد لبنان توترا على الصعيد السياسي، بسبب التطورات الأخيرة.

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

نذر أزمة ألمانية بعد فشل ميركل بتشكيل حكومة

الموضوع التـــالي

مسئول إماراتي: أمريكا الأخ الأكبر لنا ولإسرائيل ولن نتواجه عسكريًا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …