الأخبار

الإضراب يهدد الجامعات غدا و"التعليم العالي" يهدد بعقوبات

19 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 05:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قرر مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات اليوم الأحد، إعلان الإضراب الشامل ردا على ما وصفه تنصل الحكومة من التزاماتها، فيما رفض مجلس التعليم العالي الدعوة للإضراب مهدد بعقوبات ومطالبا بالتراجع عن خطوات التصعيد.

وقال رئيس مجلس اتحاد النقابات أمجد برهم في بيان إن الدعوة للإضراب الشامل داء بعد استنفاد كافة وسائل الحوار والتفاوض مع مجلس التعليم العالي وإعطائه أكثر من فرصه للعدول عن قراراته بالتنصل من التزاماته بالكادر الموحد والاتفاقيات المتعلقة به.

وذكر برهم أن مجلس التعليم قرر الاستمرار في توجهه نحو إلغاء مكافأة نهاية الخدمة والتنصل من اتفاقيات الكادر الموحد على خلاف ما تم التفاهم عليه مع ممثلي مجلس التعليم العالي الأسبوع الماضي.

وعليه قرر مجلس الاتحاد البدء بتنفيذ برنامج الاجراءات النقابية المقررة في اجتماع الهيئة العامة سابقاً لتكون بإعلان غدا إضراب شامل مع التواجد واعتصام أمام وزارة التعليم العالي في رام الله.

كما أعلن يوم الأربعاء المقبل إضراب شامل مع التواجد واعتصام أمام وزارة التربية والتعليم العالي ظهراً ثم التوجه بمسيرة نحو وزارة العمل في رام الله، ويوم الاثنين 27 من الشهر الجاري إضراب شامل مع التواجد واعتصام أمام وزارة المالية.

وسيتم إعلان الثلاثاء 28 الجاري إضراب شامل مع التواجد واعتصام أمام وزارة التعليم العالي ثم التوجه بمسيرة نحو مجلس الوزراء.

وحمل الاتحاد وزارة التعليم العالي ومجلس التعليم العالي وإدارات الجامعات المسؤولية كاملة عن هذه الأزمة، داعيا إياهم إلى تغليب صوت الحق والعقل والعدول عن قراراتهم الهدامة وذلك للحفاظ على المسيرة الأكاديمية في الجامعات.

في المقابل أكد مجلس التعليم العالي على "التزام كافة الجامعات بانتظام العملية التعليمية وبقاء الجامعات صروحاً وطنية شامخة لما فيه مصلحة طلبتنا الأعزاء والمجتمع الفلسطيني برمته".

وشدد المجلس في بيان "التزام الجامعات بكافة حقوق العاملين التي تضمنتها الاتفاقيات الموقعة مع نقابات العاملين والتي تشمل كافة العاملين المنتظمين المثبتين الذين تم التعاقد معهم قبل 1-9-2017".

وذكر أن الجامعات قامت بناءً على طلب من نقابات العاملين فيها بالانضمام إلى قانون التقاعد العام بموجب اتفاقياتٍ موقعةٍ مع هيئة التقاعد وذلك بهدف توفير الأمان والعيش الكريم للعاملين عند وصولهم للسن القانوني للتقاعد، أو انتهاء الخدمة لأي سببٍ من الأسباب.

وذكر أنه "انسجاماً مع التزام مجلس التعليم العالي باستمرار الحوار؛ لما فيه مصلحة التعليم العالي، فقد تقرر توسيع لجنة الحوار لتشمل رئيس هيئة التقاعد"، داعيا اتحاد النقابات إلى تغليب لغة الحوار.

وختم مجلس التعليم العالمي بيانه بدعوة اتحاد النقابات إلى التوقف عن الإجراءات التصعيدية والإضرابات التي من شأنها المس بمنظومة التعليم العالي والمصالح الوطنية العليا، مع التأكيد على أهمية انسجام أي إجراءات نقابية معلنة من اتحاد النقابات مع قانون العمل الفلسطيني، علماً أنه سيتم التعامل مع أي تعطيل للعملية التعليمية في إطار القوانين والأنظمة المرعية.

ر أ / م ت

الموضوع الســـابق

براك يصل غزة لأول مرة ويلتقي المدهون

الموضوع التـــالي

الاحتلال يقتحم عزون شرق قلقيلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …