الأخبار

السفر للكشوف السابقة

كيف سيعمل معبر رفح غدا؟

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 05:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رفح - خاص صفا

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني بقطاع غزة مساء الجمعة، كشف المسافرين المقرر سفرهم يوم غدٍ السبت عبر معبر رفح.

ونوهت الوزارة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، إلى أن هذا الكشف هو نفس الكشف الذي كان مقرر سفرهم يوم 15 من شهر أكتوبر الماضي حين أُعلن عن فتح المعبر ثم جرى إلغاؤه للظروف الأمنية في سيناء.

ودعت المواطنين الواردة أسماؤهم في الكشف التوجه صباح غدٍ السبت إلى صالة أبو يوسف النجار بخان يونس جنوب القطاع الساعة 05:00 صباحًا لتسهيل سفرهم.

للإطلاع على الكشف الذي نشرته الداخلية اضغط هنا

وصباح اليوم، استدعت هيئة المعابر والحدود الفلسطينية عددًا من أفراد الشرطة بالضفة الغربية المحتلة، للعمل على معبر رفح الرابط بين مصر وقطاع غزة، بعد رفض السلطة تواجد العاملين بحكومة غزة وتأخر عمله وفق المقرر.

وذكرت مصادر لمراسل "صفا" من داخل المعبر أنه جرى استدعاء نحو 20 شرطيًا وشرطية، ممن كانوا يعملون على معبر "الكرامة/جسر اللنبي" الرابط بين الضفة والأردن؛ لتنظيم العمل على معبر رفح.

ولفتت المصادر-التي رفضت الكشف عن اسمها-إلى أنهم سيعلمون وفق المنظومة العاملة على معبر الكرامة.

وأوضح مراسلنا أنه سيتواجد على المعبر أجهزة "المخابرات والاستخبارات والأمن الوقائي وحرس الرئيس" التابعة للسلطة وسيعمل هؤلاء داخل صالات المعبر؛ فيما الأمن الوطني وعدد من حرس الرئيس على البوابات.

وأشار إلى أنه جرى التوافق على أن ينظم المواطنين خارج المعبر يوم غدٍ السبت أمن الحكومة بغزة.

ولم تعرف حتى اللحظة كشوفات المسافرين المنوي السماح لهم بمغادرة القطاع، ويتوقع أن تعلن في وقت لاحق اليوم.

وتسلمت حكومة الوفاق الوطني مطلع أكتوبر الماضي، معابر قطاع غزة (رفح وكرم أبو سالم وبيت حانون/إيرز)، وفق تفاهمات المصالحة بين حركتي فتح وحماس التي جرت برعاية مصرية.

وحسب بيان سابق لوزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، فإن هيئة المعابر والحدود أكدت خلال إجراءات تسلم معابر القطاع جاهزيتها لتشغيلها فورًا، ورفضت الإبقاء على الأجهزة الأمنية المتواجدة لمساندتها في عملها وتمكينها من تشغيلها.

وسبق أن أكدت الوزارة، أنها اقترحت على هيئة المعابر خلال عمليات ترتيب التسليم أن تبقى الأجهزة الأمنية متواجدة لمساندة الهيئة في عملها وتمكينها من تشغيل المعابر بسهولة فترة مؤقتة لحين الانتهاء من ترتيبات الملف الأمني لكنها طلبت ألا يبقى أي موظف مدني أو أمني.

يذكر أن مصدرًا مسؤولًا بالسلطة الفلسطينية في معابر قطاع غزة، اعتبر مطالبة موظفي غزة بمغادرة المعابر كشرط لتسّلمها دون أي ترتيبات، كان "خطأً فادحًا، وسبب عجزًا في كيفية الشروع بالعمل".

وأصيب المواطنون في غزة بخيبة أمل شديدة جراء عدم فتح معبر رفح بشكل طبيعي الأربعاء، وفقًا لإعلان وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ بأنه سيفتح بشكل طبيعي في 15 نوفمبر، بعدما تسلمت حكومة الوفاق كافة الوزارات والمعابر بغزة.

إلا أن سفارة فلسطين بالقاهرة أعلنت، مساء أمس، عن قرار السلطات المصرية بفتح معبر رفح البري أيام السبت والأحد والاثنين القادمين لمرور المسافرين في الاتجاهين.

يُشار في هذا الجانب إلى أن فصائل فلسطينية أكدت في تصريحات منفصلة، أن عدم فتح معبر رفح البري الذي كان مفترضًا الأربعاء 15 نوفمبر، يدلل على عدم جهوزية الحكومة لإدارة المعابر لوجستيًا وإداريًا، على الرغم من إعلان رئيس الوزراء رامي الحمد الله مرارًا بأن الحكومة تمتلك خططًا مجهزة لإدارة مهامها وتحمل مسئولياتها في القطاع.

هـ ش/ ا م/ع ق

الموضوع الســـابق

أبو محفوظ: يجب محاسبة كل من أيد وعد بلفور

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتقل مواطنين بوادي المالح في الأغوار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …