الأخبار

"حراك القدس".. مؤتمر شبابي لدعم التغيير والقيادة الشابة

14 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 02:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

نظمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية مؤتمر "حراك القدس"، في حرم جامعة القدس الرئيس، ضمن مشروع دعم التغيير والقيادة الشابة في القدس، وذلك تحت رعاية رئيس الجامعة عماد أبو كشك.

ويهدف المؤتمر إلى دعم التغيير لدى المقدسيين والمقدسيات، من خلال تطوير القيادة المجتمعية والدفاع عن حقوقهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي كفلها القانون الدولي الانساني، من خلال العمل على تمكين الشباب المقدسي.

وقال القائم بأعمال رئيس الجامعة حسن دويك إن الجامعة مؤسسة مقدسية تؤمن بضرورة تنفيذ رسالتها داخل مدينة القدس، حيث تقدم خدمات مختلفة ومجانية خاصة بالشباب ولكافة فئات المجتمع دعمًا ومساندةً لهم في ظل الظروف المعاشة بالمدينة.

وأضاف "لدينا اهتمام خاص بالقدس، ولنا مواقع عدة فيها لدعم الشباب الريادي، ونعمل لإنشاء مؤسسة مهنية لتأهيل مهنيين من مختلف المجالات".

بدوره، بين رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرؤيا عماد الجاعوني أن المؤتمر يسلط الضوء على أهم التحديات اليومية التي يواجهها الشباب الفلسطيني في القدس، وربطها بالسياسات العامة للاحتلال، والتي تقوض التنمية المجتمعية وتحد من التواصل بين أبناء الوطن الواحد.

وأكد ضرورة العمل مع الشباب في القدس للتوعية حول دوره ومسؤوليته فيها، موضحًا أن المؤتمر يخاطب صناع القرار ليكونوا أكثر انخراطًا في الوضع المقدسي اليومي، وعلى أقرب مسافة ممكنة من الشباب المقدسي عبر الحوارات والمسائلات التي تناقش الاستراتيجية الوطنية وسياسات العمل الوطني في المدينة، ومتطلبات إشراك الشباب في الحياة السياسية والاجتماعية.

من جهته، أوضح وكيل مساعد وزارة شؤون القدس حمدي الرجبي أن الشباب عنصر يعوّل عليه في المستقبل، ويجب التركيز عليه في القدس، مشيرًا إلى دورهم في الوزارة لدعم الشباب ودراسة احتياجاتهم وتوفيرها.

فيما قال عضو اللجنة الأولمبية عبد القادر الخطيب "نحن في القدس نعمل تحت ظروف استثنائية ومعقدة تحت وطأة الاحتلال الذي له أجندة وبرامج لتهويد الأرض والإنسان"، مؤكدًا أنهم يعملون من أجل التشبيك مع المؤسسات الأهلية.

إلى ذلك أوضح عميد شؤون الطلبة في جامعة القدس عبد الرؤوف السناوي أن هذا المؤتمر هو نتاج عمل مشترك بين الجامعة ومؤسسة الرؤيا، وقد امتد على مدار عامين في مشروع حراك، وذلك من أجل دعم الشباب المقدسي.

وتناولت جلسات المؤتمر، والتي شارك فيها عدد من الشباب المقدسي وطلبة الجامعة وأساتذة والضيوف استطلاعات رأي فورية حول دور الشباب المقدسي، ومدى دعم المؤسسات لهم، وتناولت المسؤولية الاجتماعية الشبابية في القدس، والعمل السياسي للأحزاب الفلسطينية فيها.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"العليا الإسرائيلية" تصدر قرارًا نهائيًا لصالح كهرباء القدس بالشيخ جراح

الموضوع التـــالي

بطريركية الروم تنفي تسريب عقارات أرثوذكسية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …