الأخبار

وفود إعلامية تؤكد تميز خطابها الوطني

قناة القدس الفضائية بغزة تحتفل بذكرى انطلاقتها التاسعة

13 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 08:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نظمت قناة القدس الفضائية في غزة اليوم الاثنين، حفلًا لموظفيها في الذكرى التاسعة لانطلاقتها بحضور مدير مكتبها في فلسطين عماد الإفرنجي.

وذكرت القناة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، أن مؤسسات إعلامية وأكاديمية وأطر نقابية زارتها بالذكرى وأكدت على تميزها بالخطاب الوطني والمهنية العالية ومواجهة رواية الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الإفرنجي، أن القناة تشكل إضافة نوعية للإعلام الوطني الفلسطيني، وقدمت إعلامًا جامعًا بعيداً عن الحزبية، وأشار إلى أنها تعمل وفق أسس علمية ومهنية دراسات ورؤية واضحة وحاجات الجمهور.

ولفت إلى أنها تمكنت من تقدم الرواية الصحيحة ومواجهة الرواية الإسرائيلية، ونقلت الصمود الفلسطيني والإبداع والأمل، وفي المقابل صورة الألم بفعل جرائم الاحتلال.

وذكر الإفرنجي أن أبرز التحديات، للقناة يتمثل بالاحتلال وحربه للكلمة والصورة، مبينًا أن القناة تحارب لتقدم صورة واقعية وحقيقية، وتعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية.

وأضاف: "ثم تحدى المنافسة مع القنوات الإعلامية الأخرى والتأثير في الجمهور، إضافة إلى تحدي الواقع من حيث توفير الكوادر والأموال والمعدات.

وأشار إلى الحرب على القناة في الضفة الغربية، حيث ملاحقة واعتقال المراسلين والطواقم العاملة، وإغلاق الشركات التي تعمل مع القناة.

وقال: "القناة وهي تدخل عامها العاشر من الجد والعطاء تجسد شعار نحن مع الفلسطيني أينما كان.. حقيقة واقعة"، مشيرًا إلى تغطيات القناة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والداخل والشتات رغم التحديات.

ووجه الإفرنجي التحية لشهداء ومصابي القناة خلال مسيرة العمل والتضحيات، واستذكر شهداء قناة القدس في غزة محمد بلبل ومحمد حرز الله وبلال ديبة وعلي الإفرنجي من غزة وشادي مشعل من رفح، وأحمد جمال من بيروت.

وفي السياق، زار وفد من التجمع الإعلامي الديمقراطي ضم عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، ومسئول التجمع سمير أبو مدللة ومدير عام إذاعة صوت الوطن لؤي معمر وعضو اللجنة المركزية للجبهة عبد الحميد حمد.

وقال أبو ظريفة إن القناة حملت منذ اليوم لعملها رسالة هادفة لكشف معاناة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والداخل والشتات، وهو ما بدا واضحا في تغطياتها المختلفة وأخبارها وبرامجها.

وأضاف أن "القدس تميزت بخطابها الوطني الجامع والتركيز على الحقوق والثوابت الوطنية وما يجمع الكل الفلسطيني، إضافة إلى تميزها بمهنيتها العالية ومصداقيتها الإعلامية.

وأشار إلى أن القناة سلطت من خلال طواقمها الضوء على كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وفضح روايته وتعزيز الرواية الفلسطينية الصحيحة التي يحاول الاحتلال دوما إخفائها عبر مؤسساته وأذرعه الإعلامية المختلفة.

وأشاد أبو ظريفة بالقناة وطواقمها في قطاع غزة والضفة والقدس والداخل، والمقر الرئيسي في لبنان، ودعاهم للاستمرار في هذا العمل المتميز خدمة للقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الثابتة.

كما زار وفد من اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، برئاسة الصحفي صالح المصري مقر قناة القدس الفضائية، وقال المصري إن: "القناة وهي تدخل عامها العاشر من العطاء تُسجل نجاحات جديدة وكبيرة، واستطاعت أن تسجل حضوراً قوياً في الإعلام".

وأشاد المصري بقدرة القناة على الاستمرارية والعمل والتألق رغم ما تعرضت له من اعتداءات ومضايقات، سواء بالقصف والاستهداف في قطاع غزة، أو المنع والملاحقة والاعتقال، وأخيراً منع العمل بشكل نهائي من قبل الاحتلال في الضفة الغربية وإغلاق المكاتب التي تعمل معها.

وتطرق المصري إلى أن الجهد الكبير المبذول، من حيث الاهتمام بالشاشة وجودة العمل ومواكبة التطور وحاجات الناس، إلى جانب استثمار الإعلام الجديد للوصول للمشاهدين وتعزيز الرواية الفلسطينية.

وشدد المصري، على أن القناة انحازت وما تزال لمشروع المقاومة في ظل المؤامرة الواضحة والجلية على القضية الفلسطينية.

كما زار وفد من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مقر القناة، ضم رئيس قسم العلاقات العامة محمد نصار والعاملين محمد العشي ورواء بسيسو.

وأشاد نصار، بالحضور الواضح والكبير للمؤسسة وطواقمها المختلفة لفعاليات وأنشطة الكلية وإبرازها الإبداع الفلسطيني في نشراتها الإخبارية وبرامجها المختلفة.

وشكر تسليطها الضوء على الجانب المشرق رغم الحصار والاحتلال ومحاولة قتل الأمل والطموح الفلسطيني بفعل الاحتلال وإجراءاته.

ا م/ ر أ

الموضوع الســـابق

مختص أمني يحذر من عدم إدراك مفهوم "سلاح المقاومة"

الموضوع التـــالي

الاحتلال ينصب بوابة حديدية جديدة في طوباس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …