الأخبار

افتتاح معرض "إبداعات لونية" بقرية الفنون والحرف بغزة

13 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 02:09 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

افتتح في قرية الفنون والحرف التابعة لبلدية غزة اليوم الاثنين معرض "إبداعات لونية"، لطالبات من جامعة الأقصى، وبإشراف الفنان التشكيلي أحمد أبو الكاس.

وأوضح المشرف عن المعرض الفنان أبو الكاس لوكالة "صفا" أن المعرض، الذي سيستمر ليوم الخميس القادم، يأتي لتعزيز المواهب وتشجعيها على الظهور نحو العالمية، وأن يكون العمل الفني ذات الشأن في المجتمع الفلسطيني والمجتمع الخارجي.

وأشار إلى أنه تم عقد دورة تدريبية للمشاركات في المعرض قبل ذلك بهدف تطوير مهاراتهم وصقلها، حيث تم اكتشاف تلك المواهب خلال تدرسيهم لمساق الرسم الحر في جامعة الأقصى.

وبين أن إبداعات المشاركين تفوق إبداع أي شخص في الساحة المحلية، لافتًا إلى أنه جرى اختيار المشاركات في الدورة بناءً على الموهبة الموجودة لديهم، وأن يكون لديهم إصرار على تطوير أنفسهم وتعزيز قدراتهم.

ولفت إلى أن غالبية المشاركات ليس من كلية الفنون فقط، وإنما من كافة التخصصات في الجامعة، مبينًا أنه لا توجد أي جهة داعمة لتبني تلك الإبداعات.

وطالب أبو الكاس كافة الجهات باحتضان ودعم تلك المواهب سواء كانت مختصة بالفنون، أو غيرها من كافة المجالات، مؤكدًا أن الفن التشكيلي يعبر عن القضية الفلسطينية، ويتم من خلال اللوحات توصيل معاناة الشعب الفلسطيني للعالم الخارجي.

بدورها، أكدت مديرة قرية الفنون والحرف نهاد شقليه أن القرية تسعى دائمًا للحفاظ على التراث والهوية الفلسطينية، والفن والموهبين والهواه.

وأشارت إلى أن القرية احتضنت ولا زالت تحتضن العديد من المعارض داخلها وخارجها، نظرًا لتميزها بقاعة عرض صممت خصيصًا للمعارض من هذا النوع، والتي تبرز الجانب الجمالي للوحات.

من جهتها، قالت جميلة الصوالحة إحدى المشاركات بالمعرض "هذه المرة الأولى التي أشارك فيها بمعارض ولوحات خاصة بي، لكنها لن تكون المرة الأخيرة"، مضيفة أن" حبها وشغفها بالفن، وخاصة الفن التجريدي سيكون الطريق لتحقيق أملها بالوصول إلى مستويات عالية ومتقدمة وللعالمية".

وأشارت لوكالة "صفا" إلى أنها استخدمت الخط العربي بلوحاتها لتبرز جمالية وعمق اللغة، بالإضافة إلى الألوان، وكذلك لتغيير الفكرة الخاطئة عن الخط العربي ونظره المجتمع الدونية.

من ناحيتها، أشارت عبير الطلاع إحدى المشاركات إلى أنها شاركت في المعرض بـ 5 لوحات، تختلف كل واحدة عن أخرى من حيث الرسم والفكرة والأسلوب والألوان.

وبينت أنها استخدمت المرأة في أغلبية لوحاتها بصورتها الجميلة والمشرقة ضد العنف، معتبرة مشاركتها في المعرض فرصة للظهور في الأوساط الفنية، مؤكدة أنها ستواصل مشوارها وصولًا للعالمية.

س خ/ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"فلسطين الأرض المقدسة".. كتاب جديد لأهم المواقع التاريخية

الموضوع التـــالي

مجموعة قصصية جديدة للكاتب الراحل مهند يونس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …